نيجيريا: قوات مكافحة الشغب تستعد لاحتجاجات في كانو

نشرت قوات مكافحة الشغب في نيجيريا العربات المدرعة في ولاية كانو الشمالية، تحسبا لاحتجاجات واسعة قد تقوم بها منظمة اتحادات المهن النيجيرية على ارتفاع أسعار الوقود.

وذكر شهود عيان أن أكثر من ألفي شخص بينهم طلاب توجهوا إلى مقر حاكم ولاية كانو موسى كوانكويسو حيث انتقدوا خطة الرئيس أولوسيغون أوباسانجو بشأن رفع سعر الوقود. ووصف المتظاهرون الذين سلموا رسالة احتجاج للحاكم رفع هذه الأسعار بأنه مخالف للديمقراطية.

واختارت منظمة اتحادات المهن ولاية كانو لبدء حملة احتجاجات موسعة تستمر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري. ومن المقرر أن تمتد إلى عدة ولايات، قبل أن تنتقل إلى العاصمة التجارية لاغوس. وقال مسؤولون بوزارة العمل إن الرئيس أوباسانجو دعا قادة المنظمة للحوار يوم الخميس أو الجمعة، بهدف تجنب هذه الاحتجاجات وسط مخاوف من تحولها إلى أعمال عنف.

وكان الأمين العام للمنظمة جون أوداه أعلن أمس الاثنين أن المظاهرات سوف تكون سلمية، إلا أنه حذر من أن إصرار الحكومة على رفع الأسعار سوف يجعل الوضع خارج السيطرة. يشار إلى أن مظاهرات مماثلة كانت اندلعت العام الماضي ضد قرار الرئيس النيجيري برفع سعر الجازولين بنسبة 50%.

المصدر : وكالات