طالبان: انفجار كابل استهدف حياة وزير التعليم

قالت حركة طالبان إن انفجار كابل الذي أودى بحياة خمسة أشخاص بينهم طفلان السبت كان يستهدف وزير التعليم أمير خان متقي، الذي أصيب مع أخيه بجروح طفيفة في الحادث جراء تطاير زجاج سيارتهما.

واتهم وزير الإعلام في حركة طالبان قدرة الله جمال قوات التحالف المناوئ لحركة طالبان بمسؤوليتها عن الانفجار.

وقال إن طالبان اعتقلت عددا من الأشخاص تلقوا أموالا من زعيم تحالف الشمال المناوئ أحمد شاه مسعود لتنفيذ سلسلة تفجيرات تزعزع الاستقرار في كابل. وأوضح جمال أن المستهدف من هذا الانفجار هو " الإسلام لأن متقي ليس لديه أعداء".

يذكر أن متقي كان قد نجا من محاولة اغتيال سابقة إثر انفجار قنبلة داخل سيارته في كابل قبل عامين أسفرت عن مقتل سائقه. 

وكان مقاتلو طالبان في موقع الانفجار قد اتهموا القوات المناوئة للحركة بقيادة أحمد شاه مسعود بمسؤوليتها عن الانفجار، وقالوا إن سيارة الأجرة التي وضعت فيها القنبلة تم تفجيرها عن بعد.

وقد نفى قادة القوات المناوئة لطالبان مزاعم الحركة بمسؤوليتهم عن الانفجار الأخير وانفجارات سابقة وقعت في كابل ومناطق أخرى تخضع لسيطرة طالبان، وقالوا إن تلك الانفجارات وقعت نتيجة انشقاقات داخل الحركة نفسها.

المصدر : وكالات