طهران تنفي إبعاد مدير مكتب رويترز

نفت السلطات الإيرانية أن تكون أمرت بطرد مدير مكتب وكالة رويترز للأنباء من طهران، وقالت إنه غادر البلاد بسبب ملاحقات قضائية بحقه.

وكان صحفيون إيرانيون قالوا إن السلطات في طهران طردت مدير مكتب الوكالة البريطانية للأنباء في طهران جوناثان لايونز مع زوجته جنياف عبدو التي تراسل العديد من الصحف الأجنبية منها صحيفة غارديان البريطانية وإنترناشونال وهيرالد تريبيون الأميركية.

وقال الصحفيون الإيرانيون المقربون من لايونز وهو أميركي الجنسية إنه بالفعل "غادر إيران بأمر حكومي برفقة زوجته".

وكانت الأوساط الرسمية انتقدت بشدة لايونز وزوجته لقيامهما بإجراء حديث مع الصحفي الإصلاحي أكبر غانجي الذي حكم عليه بالسجن عشر سنوات وبالنفي في داخل البلاد لخمس سنوات أخرى. وقالت السلطات إن الحديث الصحفي جرى "بطريقة ملتوية" دون علمها.

وكان الصحفيان طلبا من أقارب سجين محتجز في نفس السجن مع الصحفي الإيراني غانجي بإيصال رسالة إليه تتضمن ثلاثة أسئلة خطية. ونشرت وكالة رويترز وصحيفة غارديان الأجوبة، إلا أن أشقر غانجي شقيق الصحفي المحتجز أعلن أن الأجوبة تتضمن "مغالطات" مثل الدعوة إلى العنف في حال فشل الإصلاحات في إيران. وهدد أشقر غانجي بملاحقة الصحفي لايونز وزوجته قضائيا.

يذكر أن وكالة رويترز أقفلت مكتبها في طهران مطلع الثمانينات لتعيد فتحه عام 1998 حين تسلمه لايونز الذي كان مديرا لمكتب الوكالة في أنقرة.

المصدر : الفرنسية