أول كلمة مدفوعة الأجر لكلينتون

بيل كلينتون
يلقي الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الاثنين المقبل أول كلمة له منذ تركه لمنصبه الشهر الماضي وذلك أمام مجموعة من السماسرة والمصرفيين بولاية فلوريدا، ومن المتوقع أن يوقع عقدا لاستئجار مكتب في نيويورك لإدارة أعماله.

فقد ذكر المتحدث باسمه جيك سيويرت أمس في تصريحات صحفية أن كلينتون سيلقي الكلمة أمام مؤتمر تعقده مؤسسة مورغان ستانلي دين فيتر في بوكاراتون بولاية فلوريدا. ولم يؤكد المتحدث تقارير صحفية ذكرت أنه سيتقاضى مقابل ذلك مائة ألف دولار.

وأوضح سيويرت أن القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي ستبث اليوم الجمعة مقابلة أجرتها مع الرئيس السابق كلينتون عن المساعي التي بذلها في الأيام الأخيرة لولايته من أجل التوصل إلى سلام في الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أيضا أن يلقي كلينتون محاضرة عن الشرق الأوسط في العاشر من الشهر الجاري في معبد يهودي في ميامي.

على صعيد آخر من المقرر أن يوقع الرئيس السابق كلينتون عقدا لاستئجار مكتب له في بناية بحي مانهاتن وسط نيويورك، وأوضحت مصادر مطلعة أن قيمة الإيجار السنوي للمكتب تراوح بين 650 ألف إلى 700 ألف دولار سنويا.

وأعرب المتحدث باسم الوكالة العقارية المالكة للمبنى عن أمله في أن يقوم كلينتون بتوقيع العقد الأسبوع المقبل. ويطل المكتب المرتقب للرئيس السابق والموجود في الطابق السادس والخمسين من المبنى على نهر هدسون من جهة وسنترال بارك من الجهة الثانية.

وتعتبر هذه أعلى قيمة إيجار يدفعها رئيس سابق في استئجار مكتب له، إذ إن جملة إيجارات مكاتب جميع الرؤساء السابقين لأميركا والباقين على قيد الحياة تبلغ 624 ألف دولار سنويا.

المصدر : وكالات