موراتينوس: شارون مستعد لمفاوضات غير مشروطة مع سوريا

ميغيل موراتينوس
أعلن المبعوث الأوروبي الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط ميغيل أنخيل موراتينوس عن استعداد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتخب أرييل شارون إجراء مفاوضات سلام مع سوريا دون شروط مسبقة.

وقال موراتينوس إن شارون حمله رسالة شفوية أثناء لقائهما الخميس في القدس، لنقلها إلى الرئيس الأسد والسلطات السورية، أثناء زيارته التي ينوي القيام بها لدمشق "نهاية هذا الشهر أو بداية الشهر القادم".

وكانت المفاوضات السورية الإسرائيلية قد توقفت منذ يناير/ كانون الثاني 2000. وتشترط دمشق لاستئنافها اعترافا إسرائيليا بحقها في استعادة هضبة الجولان، التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وأعلنت ضمها عام 1981.

وطرحت إسرائيل أثناء حكم رئيس الوزراء إيهود باراك الذي خسر الانتخابات الأخيرة خطة تتضمن انسحابا شبه كامل من الجولان باستثناء قطاع صغير تبلغ مساحته مئات الأمتار المربعة شمال شرق بحيرة طبرية. وتريد إسرائيل إبقاء هذا الشريط تحت سيطرتها لأسباب تتعلق بالحفاظ على مصادر المياه. لكن سوريا رفضت ذلك بشدة.

وأكد المبعوث الأوروبي صحة المعلومات التي كانت جريدة جيروزاليم بوست قد نشرتها السبت حول لقائه شارون. وأوردت الجريدة أيضا مطالب شارون التي يريد من سوريا القيام بها والتي تتضمن منع حزب الله من تنفيذ عمليات ضد إسرائيل من الحدود اللبنانية.

وفي هذا الخصوص أعلن ناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتخب أن شارون أبلغ موراتينوس أن بشار الأسد وخلافا لوالده الرئيس الراحل حافظ الأسد يترك المجال مفتوحا لحزب الله من أجل تنفيذ عملياته.

وكان حزب الله قد أعلن الجمعة المسؤولية عن هجوم استهدف دورية إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة، وأسفر الهجوم عن قتل جندي إسرائيلي وإصابة اثنين بجروح.

ولا تعترف إسرائيل بالسيادة اللبنانية على شبعا في الوقت الذي يطالب فيه لبنان باسترجاعها باعتبارها أرضا لبنانية. وكانت إسرائيل قد انسحبت من جنوب لبنان في الرابع والعشرين من مايو/أيار 2000 بعد احتلال دام 22 عاما.

وأبقت إسرائيل على احتلالها لمزارع شبعا التي تقع على الحدود بين لبنان وسوريا وإسرائيل وتبلغ مساحتها حوالي 20 كلم بسبب زعمها أن هذه المزارع كانت جزءا من الأراضي السورية التي جرى احتلالها عام 1967.

المصدر : الفرنسية