الأمير تشارلز يبحث مصير بريطانيين مسجونين في السعودية

الأمير تشارلز
قال متحدث باسم العائلة البريطانية المالكة إن الأمير تشارلز ولي العهد ناقش مع المسؤولين السعوديين موضوع بريطانيين تحتجزهم السلطات السعودية للاشتباه بتورطهم مع غربيين آخرين في حوادث تفجير، وتهريب خمور في المملكة. 

وقد بحث الأمير تشارلز الموضوع مع ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز أثناء اجتماعهما في الرياض مساء الجمعة.

ويقوم ولي العهد البريطاني حاليا بزيارة إلى المملكة العربية السعودية وصفت بأنها ذات طابع ثقافي لافتتاح معرض للوحات الفنية يضم 35 لوحة من لوحاته الخاصة.

وكانت منظمات حقوقية حثت ولي العهد البريطاني على التدخل لدى المسؤولين السعوديين للاستفسار عن مصير ثلاثة غربيين اعترفوا مطلع الشهر الجاري علنا بتنفيذ عمليات تفجير ضد غربيين آخرين.

ودعت منظمة العفو الدولية الأمير تشارلز إلى استخدام ما وصفته بـ "نفوذه الواسع" لدى القادة السعوديين لحثهم على مراعاة الحقوق الأساسية للمعتقلين أثناء زيارته الحالية التي تستمر ثلاثة أيام.

البريطاني ساندي ميتشل
وكان التلفزيون السعودي بث اعترافات المتهمين الثلاثة وهم البريطاني ساندي ميتشل والكندي ويليام سامبسون والبلجيكي راف سكيفنس حول مسؤوليتهم عن حادثي تفجير حصلا في الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أدى أحدهما إلى مقتل البريطاني كريستوفر رودواي.

ويمكن أن يحكم على ميتشل ورفاقه إذا أدانتهم المحاكم السعودية بالإعدام.

وكانت عائلات ستة بريطانيين موقوفين في السعودية منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي طلبت من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز التوسط لدى السلطات السعودية لمعرفة ظروف اعتقالهم عندما يقوم بزيارة المملكة.

المصدر : الفرنسية