الشرطة تفرق مظاهرات تطالب باستقالة الرئيس الإندونيسي

تظاهرات طلابية تطالب باستقالة واحد
خرج الآلاف من طلبة الجامعات في ثلاث مدن إندونيسية في مظاهرات تطالب باستقالة الرئيس عبد الرحمن واحد ومساءلته عن الفضائح المالية المتهم بالتورط فيها.

وشارك قرابة ثلاثة آلاف طالب إندونيسي في مظاهرة شهدتها العاصمة القديمة يوجياكرتا.

وقال شهود عيان إن الشرطة استخدمت المياه لتفريق نحو مائة طالب سدوا مدخل الجامعة في المدينة قبل زيارة كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس واحد للجامعة.

وفي احتجاج طلابي آخر ضد الرئيس واحد تظاهر قرابة ثلاثة آلاف طالب أمام مبنى البرلمان في ماكاسار، وقد طوق مبنى البرلمان مئات من رجال الشرطة.

كما خرج نحو ألفي متظاهر غالبيتهم من أنصار الجماعة المحمدية ثاني أكبر منظمة إسلامية في إندونيسيا بجاوا الشرقية احتجاجا على أعمال الشغب التي رافقت تظاهرات مؤيدة للرئيس واحد في الإقليم الذي يعتبر المعقل الرئيسي لجماعة "نهضة العلماء" الذي يتزعمه واحد منذ 13 عاما قبل أن يصبح رئيسا للدولة عام 1999.

ويتظاهر أنصار واحد في جاوا الشرقية بصورة شبه يومية منذ وجه البرلمان اللوم إليه في الأول من فبراير/ شباط الجاري فيما يتصل بفضيحتين ماليتين.

ويواجه واحد الذي استلم السلطة منذ 15 شهرا ضغوطا كبيرة بسبب فضائح مالية، لكنه نفى تلك الاتهامات التي سينتهي فريق قانوني من التحقيق فيها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري. وفي حال إدانة واحد فإنه يتوجب عليه مواجهة محاكمة معقدة وطويلة قد تقود إلى إقالته.

المصدر : وكالات