نتنياهو يعزو المواجهات إلى التنازلات الإسرائيلية

بنيامين نتنياهو

عزا رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو تصاعد المواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التنازلات التي عرضها خصمه السياسي رئيس الوزراء المنصرف إيهود باراك على الفلسطينيين.

وقال نتنياهو في حديث له أمام تجمع ديني يهودي في ولاية فيلادلفيا الأميركية إن موافقة حكومة باراك على بحث قيام دولة فلسطينية مستقلة تكون القدس عاصمة لها أطاح بقدرة إسرائيل على التصدي لما أسماه بأعمال العنف.

ومضى نتنياهو يقول أن "ما حصلنا عليه نتيجة لهذه التنازلات الكبيرة في مواجهة العنف هو انهيار السلام. فقد لمسوا ضعفا من جانبنا.. والنتيجة بالطبع كانت أحداث مأساوية نشهدها خلال الأشهر الأربعة الماضية".

وأعرب نتنياهو في أول ظهور له بالولايات المتحدة منذ الانتخابات الأخيرة في إسرائيل عن اعتقاده بأنه لا توجد تسوية سلمية نهائية يمكن تحقيقها في المستقبل المنظور.

واتهم نتنياهو الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات باستخدام عملية السلام غطاء يخطط من خلاله لتدمير دولة إسرائيل قائلا "ما طلبه عرفات لم يكن دولة في الضفة الغربية إلى جانب إسرائيل بل دولة في الضفة الغربية بدلا من إسرائيل.

وادعى نتنياهو أن عرفات يقول لمؤيديه "هذا ليس السلام الحقيقي، إننا فقط نحصل على قطع من إسرائيل حتى يتسنى لنا الاقتراب من البحر لإلقاء اليهود فيه".

المصدر : رويترز