انفجار سيارتين مفخختين شمالي إسبانيا

خبراء المتفجرات ورجال الشرطة يفحصون السيارة المنفجرة

أفادت الشرطة الإسبانية أن سيارتين مفخختين انفجرتا في ضاحيتين صغيرتين شمالي العاصمة مدريد اليوم مما أسفر عن إلحاق أضرار مادية دون وقوع إصابات. وقالت إنها تعتقد أن منظمة إيتا الباسكية الانفصالية ربما تكون مسؤولة عن الهجوم.
 
وأشار متحدث باسم الشرطة إلى أن الانفجار الأول وقع بضاحية فيونكاريل شمالي مدريد، وأعقبه انفجار آخر في ضاحية لافينتيللا المجاورة.

وأوضح أن المهاجمين ربما دمروا السيارة الثانية للتمويه على الانفجار الأول. وقال إن الشرطة فرضت إجراءات أمنية مشددة في موقعي الانفجارين تحسباً من وقوع هجمات أخرى.

يذكر أن منظمة إيتا التي تطالب بانفصال إقليم الباسك الواقع شمالي إسبانيا وأقصى جنوبي فرنسا قد أنهت في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 العمل باتفاق لوقف إطلاق النار استمر 14 شهرا، وأعقب ذلك سلسلة من التفجيرات والاغتيالات طالت نحو 24 شخصا.

وتأسست منظمة إيتا عام 1968 في إقليم الباسك، وتتهمها الحكومة بأنها قتلت في حربها المستمرة منذ ثلاثة عقود أكثر من ثمانمائة شخص، وألحقت أضرارا مادية قدرت بملايين الدولارات.

المصدر : وكالات