منحة غامضة تحرج حزب العمال البريطاني

توني بلير
يواجه حزب العمال البريطاني الحاكم ضغوطا من قبل بعض مؤيديه لمعرفة مصدر منحة غامضة قدمت للحزب بقيمة مليوني جنيه إسترليني قبل موعد صدور قانون جديد يجبر جميع الأحزاب البريطانية على إعلان أسماء المتبرعين.

وقال الإعلام البريطاني إن هذه المنحة التي لم يؤكد حزب العمال تسلمها هي مساهمة لتمويل الحملة الانتخابية العامة القادمة في مايو/ أيار المقبل. ويسمح القانون الحالي للحزب بعدم الإفصاح عن مصدر المنحة.

لكن قانونا جديدا سيصدر في 16 فبراير/ شباط المقبل يجبر جميع الأحزاب البريطانية على إعلان أسماء المانحين حال تجاوز مبلغ المنحة 500 ألف جنيه. ويريد بعض الأعضاء أن يظهر حزب العمال التزامه بهذا القانون قبل تفعيله.

ويعتبر بعض المؤيدين أن الشفافية هي من أهم مبادئ حزب العمال, لذلك يرون أنه من الضروري الإعلان عن أسماء المانحين قبل إعلان وسائل الإعلام عنهم. يذكر أن بطل سباق الفورمولا واحد بيرني إيكليستوني قدم لحزب العمال عام 1997 منحة بقيمة مليون جنيه لتمويل حملتهم الانتخابية.

وثارت شكوك وتساؤلات كثيرة على إثر ذلك أجبرت أعضاء الحزب على إرجاع المنحة. وعندما عرف أن إيكليستوني هو المانح حاولت بريطانيا تأخير خطط الاتحاد الأوروبي لحظر إعلانات التبغ في سباقات السيارات وهو أمر أراح إيكلستوني كثيرا. 

المصدر : رويترز