زيمبابوي تتهم جنوب أفريقيا بالتآمر على موغابي

undefinedاتهمت صحيفة حكومية في زيمبابوي رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي بخيانة الرئيس روبرت موغابي والضلوع في مؤامرة غربية للإطاحة به. ويأتي هذا الاتهام ردا على ما أوردته الأنباء من أن مبيكي أوضح لموغابي أن عليه ألا يتوقع بعد اليوم حماية جنوب أفريقيا وأن عليه وضع نهاية للأزمة التي تهدد اقتصاديات جيرانه.

وقالت صحيفة هيرالد في مقال افتتاحي "إن الكلام المنسوب للرئيس مبيكي ينسجم تماما مع الخطة الكبرى لبريطانيا بشأن تحالف دولي ضد زيمبابوي على غرار التحالف الذي تبنته أميركا في حربها على أفغانستان".

وتساءلت الصحيفة التي تعكس عادة وجهات نظر الحكومة في هراري عما إذا كان مبيكي مستعدا للقيام بدور يهوذا الإسخريوطي الذي خان السيد المسيح. وجاء بالمقال الافتتاحي الذي حمل عنوان "جنوب أفريقيا تخون زيمبابوي" إنه إذا صحت التقارير التي تقول إن مبيكي اتخذ موقفا صارما ضد موغابي فسيكون من حق هراري عندئذ رفض عرضه بالوساطة في الأزمة الاقتصادية والسياسية القائمة في زيمبابوي.

واتهمت الصحيفة مبيكي بأنه غير سياسته تجاه زيمبابوي بعد أن أصبح حزبه المؤتمر الوطني الحاكم واقعا تحت تأثير حزبين صغيرين معارضين يهيمن عليهما البيض.

من جانبه قال بيكي خومالو المتحدث باسم مبيكي تعليقا على المقال إن جنوب أفريقيا ليست واقعة تحت ضغط بريطانيا ولن ترد بالتفصيل على مقال افتتاحي بصحيفة. وأضاف أن حكومة بلاده تعارض أي نوع من العقوبات على زيمبابوي، مشددا على ضرورة معالجة أزمة زيمبابوي في إطار مبادرة لجنة التنمية في دول أفريقيا الجنوبية.

المصدر : رويترز