روسيا لا تستبعد انسحاب أميركا من معاهدة ABM

إيفانوف
أعلن وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف أنه لا يستبعد قيام الولايات المتحدة باتخاذ قرار أحادي للانسحاب من معاهدة (ABM) الموقعة عام 1972 لحظر الأسلحة البالستية لكي تنفذ خططها بشأن نظام الدرع الصاروخي.

ونقلت وكالة إيتار تاس عن إيفانوف قوله إن انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة التي تحظر نشر أنظمة الدفاع الصاروخي محتمل من الناحية النظرية.

وأضاف الوزير الروسي في رده على إعلان وزارة الدفاع الأميركية نجاح اختبار إسقاط رأس حربي صاروخي فوق المحيط الهادي أن مفاوضين من البلدين سوف يستمرون في المحادثات كما كان يحدث من قبل على أسس تشاورية.

وكان مسؤول عسكري روسي كبير قد أعلن الجمعة الماضية أن بلاده لم تقدم أي تنازلات رئيسية للولايات المتحدة بشأن الأسلحة الإستراتيجية. وشدد المسؤول العسكري الروسي على أن بلاده لن تتنازل أبدا بخصوص معاهدتي (ABM) وستارت.

وتعارض روسيا والصين إقامة النظام الدفاعي الصاروخي في حين تبرر الولايات المتحدة خطوتها بوجود قدرات صاروخية عند من تسميها "الدول المارقة" مثل كوريا الشمالية وإيران والعراق.

المصدر : الفرنسية