روسيا ترسل المزيد من فرق الإغاثة إلى أفغانستان


undefinedأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن موسكو تخطط لإرسال المزيد من فرق الإغاثة إلى أفغانستان لتعزيز عملها الإنساني في العاصمة الأفغانية كابل التي أقامت فيها مستشفى ميدانيا. ونقلت وكالة إنتر فاكس عن وزير الطوارئ سيرغي شويغو إن روسيا ستزيد من عدد فريقها العسكري الذي يعمل على نزع الألغام في أفغانستان.

وأكد شويغو باتصال هاتفي مع المستشفى الميداني في كابل أنه سيطلب زيادة عدد العاملين في المستشفى من الأطباء وفريق التمريض لمواجهة زخم المرضى الذين يسعون للعلاج في المستشفى.

وتقول مديرة المستشفى الميداني فاليري فوستروتين إن طابورا طويلا من الأفغان يصل عددهم إلى نحو 300 شخص يصطفون يوميا أمام المستشفى ليكشف عليهم الأطباء الروس.


undefinedوأوضح وزير الطوارئ الروسي أن فريق المهندسين العسكريين الروس الموجود حاليا في كابل تمكن من إبطال مفعول 683 عبوة ناسفة خلال الأيام الأربعة الماضية مشيرا إلى أنه طلب إرسال فريق مهندسين عسكريين إلى أفغانستان كان قد عاد إلى روسيا مؤخرا قادما من إقليم كوسوفو.

وقال الوزير الروسي إن روسيا أرسلت في المرحلة الأولى من المساعدات الإنسانية لأفغانستان سبع طائرات نقلت 175.2 طنا من المواد الإغاثية من طاجيكستان إلى كابل.

تجدر الإشارة إلى أن القوات الروسية كانت قد انسحبت من أفغانستان مهزومة عام 1989 بعد عشرة أعوام من غزوها لها. ولايزال الأفغان يتوجسون من عدو الأمس روسيا رغم أن روسيا كانت من أوائل الدول التي سارعت إلى إرسال مبعوث لها إلى كابل عقب سيطرة تحالف الشمال على العاصمة الأفغانية.

المصدر : أسوشيتد برس