بريطانيا تدرب قواتها لشن هجمات على دول عربية

undefinedذكرت مصادر صحفية في لندن أن بريطانيا ستدرب بعضا من وحداتها العسكرية لشن هجمات خاطفة على أهداف محددة في بلدان يشتبه بإيوائها خلايا لمنظمة القاعدة منها الصومال والسودان واليمن.

وأشارت صحيفة "ذا إندبندنت" في عددها الصادر اليوم إلى أن وزير الدفاع البريطاني جيف هون سيقدم الأربعاء في خطاب عن الدفاع الإستراتيجي خططا هجومية مخصصة لوحدات عسكرية تكون مكلفة شن هذه الهجمات.

وأضافت الصحيفة أن الرد على الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي سيتضمن تعزيز تعبئة القوات في أوروبا، الأمر الذي سيؤدي إلى تسريع إقامة قوة أوروبية للرد السريع قوامها 60 ألف رجل.

وأشار المصدر إلى أن تركيا التي كانت قد هددت باستخدام حق النقض (الفيتو) في حلف الناتو ضد هذا المشروع قد تعدل عن موقفها في الأيام المقبلة مما يسهل تحقيق المشروع الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد توصل مع تركيا مطلع الأسبوع إلى تسوية بشأن مشروع الدفاع الأوروبي الذي ظلت تركيا تعرقله منذ شهور.

وستجيز هذه التسوية لتركيا المشاركة في اتخاذ القرار بشأن العمليات التي تنفذها قوات التدخل الأوروبي السريع -والتي يبلغ قوامها 60 ألف جندي ويبدأ عملها عام 2003- في مناطق متعلقة بالمصالح التركية عند استخدام وسائل الحلف الأطلسي. لكن أنقرة لن تتمكن من المشاركة في مخططات جميع عمليات قوات التدخل السريع كما كانت تطلب.

المصدر : الصحافة الفرنسية