387 قتيلا وجريحا في حريق بيرو

إطفائي ينقذ امراة من الحريق الذي اشتعل في متجر للألعاب النارية بالعاصمة ليما

ارتفع عدد ضحايا الحريق الذي نجم عن انفجار متجر للألعاب النارية في حي تاريخي بالعاصمة ليما إلى 227 قتيلا و160 جريحا, في حين اعتبر 35 آخرون في عداد المفقودين, مما يزيد مخاوف من ارتفاع عدد القتلى الذين تناثرت جثثهم المتفحمة في شوارع المنطقة.

وقال مسؤول فريق الدفاع المدني الذي نجح في إخماد الحريق إن رجاله يحاولون التعرف على جثث 122 شخصا تم انتشالها مؤخرا, موضحا أن المنقذين يستخدمون كاميرات الفيديو للبحث عن المزيد من الجثث بين الحطام.

مواطنون محتجزون داخل المبنى المحترق يطلبون النجدة
وقد بوشر بانتشال جثث القتلى في وقت سابق من هذا اليوم بمساعدة رجال الإطفاء والشرطة الذين انتشروا في جميع أرجاء الحي بعد أن حاول بعض اللصوص
نهب المحال.

وذكرت الأنباء أن الانفجار حدث في المتجر لدى قيام بعض الباعة بفحص بعض الألعاب النارية في الوقت الذي تزاحم فيه المتسوقون قبيل احتفالات رأس السنة لشراء لزوم الاحتفال. يشار إلى أن منطقة وسط ليما التاريخي التي يسكنها نحو ثمانية ملايين نسمة، صنفت من قبل الأمم المتحدة على أنها منطقة تراث عالمي.

وأعلن رئيس بيرو أليخاندرو توليدو الحداد العام لمدة يومين في الوقت الذي توجه فيه على عجل إلى ليما مختصرا زيارة إلى شمالي بيرو للإشراف على جهود الإغاثة. من جهته وصف وزير داخلية بيرو فرناندو روسبيغليوسي الحادث بأنه "عار كبير"، ودعا من موقع الحادث إلى ضرورة حظر الألعاب النارية في بيرو.

المصدر : وكالات