مقتل أربعة أشخاص في أعمال عنف بآتشه


undefinedقتلت القوات الإندونيسية أربعة أشخاص يعتقد أنهم أعضاء بحركة آتشه الحرة. ويأتي ذلك بعد وقت قصير من مصرع مسؤول إندونيسي بارز على يد مسلح مجهول يعتقد أنه من مقاتلي الحركة المطالبة باستقلال الإقليم المضطرب الواقع غربي إندونيسيا.

وقال متحدث باسم الجيش الإندونيسي في آتشه إن ثلاثة من بين القتلى لقوا مصرعهم في اشتباك بين القوات الحكومية ومقاتلي الحركة شرقي آتشه.

جاء ذلك أثناء قيام قوات الجيش بشن هجوم على قاعدة يشتبه بأنها تابعة لحركة آتشه حيث عثروا أيضا على قاذفة قنابل وأسلحة أخرى.

وأضاف متحدث عسكري آخر أن قوات الجيش قتلت شخصا يشتبه بانتمائه للحركة في حادث منفصل وقع قرب باندا آتشه عاصمة الإقليم.

ومن جانبه نفى المتحدث باسم حركة آتشه الحرة إشاك داود مشاركة قوات الحركة في أي اشتباك مع الجيش، مؤكدا أن الضحايا من المدنيين الذين ليس لهم علاقة بحركته. وقال داود إن مقاتلي الحركة قتلوا أحد الجنود شرقي الإقليم إلا أن الجيش نفى ذلك.

وكان شهود عيان قالوا أمس إن عثمان باني (69 عاما) وهو أحد أعضاء المجلس البلدي شمالي آتشه قتل الليلة قبل الماضية برصاص مسلح مجهول أمام منزله الواقع قرب مدينة لوكسيماو. ولم يصدر بعد أي تعليق من الشرطة الإندونيسية على الحادث.

المصدر : الفرنسية