تجميد الحسابات المصرفية لاثنين من علماء الذرة الباكستانيين

undefinedجمدت باكستان الحسابات المصرفية الشخصية لعالمين نوويين ورجل صناعة يشتبه بأن لهم صلات بأسامة بن لادن. والثلاثة أعضاء في مجلس إدارة جمعية (يو.تي.إن) الإسلامية الخيرية التي أعلنت الولايات المتحدة أنها جماعة إرهابية.

وقال متحدث باسم البنك المركزي في كراتشي إن حسابات العالمين بشير الدين محمود وعبد المجيد ورجل الصناعة محمد طفيل قد جمدت. وكانت إسلام آباد جمدت أصول الجمعية في وقت سابق هذا الشهر، بناء على طلب من واشنطن بعد اتهام الجماعة بإعطاء معلومات بشأن أسلحة نووية إلى تنظيم القاعدة.

وفي أواخر الشهر الماضي احتجزت السلطات الباكستانية محمود وعبد المجيد اللذين تقاعدا من هيئة الطاقة الذرية الباكستانية عام 1998 بعد استجوابهما في أكتوبر/ تشرين الأول بشأن أنشطتهما في أفغانستان. وأطلق سراحهما في وقت سابق هذا الشهر ولم توجه إليهما أي اتهامات.

وقال متحدثون باسم الحكومة إنه لم يكن للعالمين شأن ببرنامج التسليح النووي الباكستاني وإنه لم يكن بمقدورهما إفشاء أي أسرار نووية إلى بن لادن حينما كانا في أفغانستان إبان حكم طالبان. وأضافوا أنه جرى استجواب العالمين بشأن مخالفات مزعومة لقوانين تنطبق على موظفي الحكومة حتى بعد تقاعدهم بما في ذلك السفر إلى الخارج.

المصدر : رويترز