بروكسل تشهد احتفالا بإطلاق اليورو

undefinedشهدت العاصمة البلجيكية بروكسل احتفالا كبيرا بمناسبة إطلاق اليورو كعملة موحدة في 12 من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وانتقال الرئاسة الدورية للاتحاد من بلجيكا إلى إسبانيا اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني القادم.

وقد عبر رئيس الوزراء البلجيكي غي فيرهوفستاد في كلمته أمام ممثلي دول الاتحاد الأوروبي المجتمعين في بروكسل عن بالغ سعادته بإطلاق اليورو اعتبارا من الثلاثاء القادم.

وقال فيرهوفستاد إن تغيير العملة يبدو من النظرة الأولى إجراء عمليا بحتا لكن حجم هذه العملية لم يسبق له مثيل. وأوضح أن أكثر من 300 مليون شخص سوف يبدؤون في غضون يومين باستخدام عملة واحدة في منطقة تمتد من لشبونة إلى هلسنكي ومن دبلن الى أثينا، مشيرا إلى أن ذلك يخلق ثالث أكبر منطقة موحدة للعملة في العالم بعد الصين والهند.

undefinedمن جهته قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار الذي سوف تتسلم بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من بلجيكا في كلمة ألقاها أمام أعضاء الوفود "إنه جزء من ماضينا وحاضرنا وبالأخص مستقبلنا. إنها لحظة تاريخية تمثل تتويجا وبداية في الوقت نفسه. اليوم بوسعنا نحن الأوروبيين أن نشعر بالفخر بعد الصعوبات التي تغلبنا عليها للوصول إلى هذه المرحلة. لم نتمكن من تحقيق مشروعنا المشترك إلا عن طريق المرونة والاتفاق".

ومن جانبه قال رئيس المفوضية الأوربية رومانو برودي إن عام 2002 سيشهد التحول الكامل إلى استخدام اليورو كعملة واحدة لنحو 300 مليون أوروبي وإن العملة الجديدة ستمثل لهم معنى الاتحاد. كما جرت خلال الاحتفال مراسم تسليم الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من بلجيكا إلى إسبانيا التي ستتولاها طوال الأشهر الستة القادمة.

المصدر : وكالات