بدء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية بزامبيا


undefinedبدأت اليوم انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية في زامبيا تعد أول منافسة من نوعها منذ استقلال البلاد قبل 37 عاما. ويتنافس على الرئاسة 11 مرشحا، في حين يرى محللون أن المنافسة تنحصر عمليا في مرشح الحزب الحاكم ليفي مواناواسا وزعيم المعارضة كرستون تيمبو ورجل الأعمال الثري أندرسن مازوكا.

ومن المقرر أن يختار الناخبون إضافة إلى رئيس البلاد، 150 نائبا للبرلمان، وأكثر من 1100 مسؤول محلي. ويشرف على الانتخابات نحو 300 مراقب أجنبي من دول الكومنولث والاتحاد الأوروبي وتجمع التنمية لدول الجنوب الأفريقي إضافة إلى 23 مراقبا محليا.


undefinedوبينما شهدت المدن إقبالا كبيرا على التصويت منذ ساعات الصباح حيث فتحت اللجان الانتخابية أبوابها، فإن الاقبال بدا بطيئا في المناطق الريفية. وقالت أنباء سابقة إن بعض الناخبين في المناطق الريفية لم يحصلوا بعد على بطاقاتهم الانتخابية.

ومن المتوقع أن يتنحى الرئيس الزامبي فريدريك شيلوبا عن منصبه مع نهاية العام في نهاية فترته الثانية والأخيرة ومدتها خمس سنوات، وذلك بعد أن باءت محاولاته بالفشل لتعديل الدستور من أجل الحصول على فترة رئاسية ثالثة.


undefinedوقد اتهمت المعارضة الزامبية الحزب الحاكم أول أمس بمحاولة التلاعب مسبقا في نتائج الانتخابات الرئاسية. وقال كرستون تيمبو النائب السابق لرئيس الجمهورية وزعيم حركة منتدى الديمقراطية والتنمية المعارض إن "استخباراتنا كشفت عن أن حزب حركة الديمقراطية المتعددة الحاكم يحاول التلاعب بأوراق التصويت" عن طريق وضع أوراق معدة سلفا لصالح مرشحي الحكومة.

يشار إلى أن أحدث استطلاعات للرأي أظهرت تقدم مرشح الحزب المتحد للتنمية الوطنية المعارض أندرسن مازوكا بفارق ضئيل على ليفي مواناواسا مرشح حزب الحركة من أجل التعددية الحزبية الحاكم، وجاء مرشح حركة منتدى الديمقراطية والتنمية المعارض كرستون تيمبو في المركز الثالث.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة