التريكي يبحث في الغابون النزاع بين تشاد وأفريقيا الوسطى

علي التريكي
وصل وزير شؤون الوحدة الأفريقية الليبي علي عبد السلام التريكي إلى ليبرفيل اليوم في زيارة قصيرة للغابون، ولم يتم الإفصاح عن سبب الزيارة إلا أن مصادر دبلوماسية أشارت إلى صلتها بتصاعد التوتر مؤخرا بين جارتي ليبيا تشاد وأفريقيا الوسطى.

وكانت الغابون قد استضافت الشهر الماضي قمة جمعت بين الرئيس التشادي إدريس ديبي ورئيس جمهورية أفريقيا الوسطى أنجي فليكس باتاسي. وتم ترتيب عقد هذه القمة بفضل جهود لجنة أفريقية للواسطة بين البلدين يرأسها الرئيس الغابوني عمر بونغو.

وأفادت مصادر مسؤولة في ليبرافيل أن التريكي يحمل رسالة من الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الرئيس الغابوني. وكانت العلاقات قد توترت بين ليبيا وتشاد إثر إعلان رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى أنجي فليكس باتاسي أن الجيش التشادي احتل بعض الأجزاء في أقصى شمال البلاد على الحدود بين البلدين.

وجاء ذلك بعد إعلان مصادر عسكرية تشادية عن وصول تعزيزات عسكرية من أفريقيا الوسطى إلى قرب الحدود. وتتهم سلطات بانغي حكومة نجامينا بإيواء وتأييد قائد أركان جيش أفريقيا الوسطى السابق فرانسوا بوزيزي الذي تتهمه حكومة أفريقيا الوسطى بتنفيذ محاولة انقلاب على الرئيس باتاسي وهو لاجئ إلى جنوبي تشاد منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكانت ليبيا قد أرسلت قواتها إلى بانغي للمساعدة في قمع التمرد ضد الرئيس باتاسي.

المصدر : وكالات