ميلاد أميرة يثير أزمة حكم في اليابان


عمت الفرحة أرجاء اليابان عندما أنجب ولي العهد الياباني ناروهيتو وزوجته الدبلوماسية السابقة الأميرة ماساكو مولودة بعد ثمانية أعوام لم يرزقا فيها بأطفال، إلا أن كون المولودة أنثى أثار بعض التساؤلات، فالوليدة التي طال انتظارها لا يحق لها اعتلاء العرش إذ إن النظام المتبع هو أن يرث العرش ذكر مما يفتح المجال أمام أزمة في ولاية العهد.

ويقول كينيث روف مؤلف كتاب عن النظام الإمبراطوري في اليابان ومدير مركز الدراسات اليابانية في جامعة بورتلاند ستيت إن استثناء النساء من ولاية العرش إستراتيجية سيئة في اليابان.

وتوضح استطلاعات الرأي ومواقع المحادثة على الإنترنت أن أغلبية اليابانيين يساندون فكرة اعتلاء إمبراطورة عرش البلاد رغم أن بعضهم يفضل الانتظار لحين معرفة ما إذا كان بإمكان الأميرة ماساكو التي بلغت عامها الثامن والثلاثين الشهر الحالي أن تلد غلاما لزوجها البالغ من العمر 41 عاما.

وعلى عكس ما يحدث في آسيا يعتبر تولي الإناث العرش في أوروبا أمرا مترسخا، ففي الممالك الإسكندنافية لا تكترث قواعد تولي عرش البلاد بما إذا كان الوريث ذكرا أو أنثى، وفي السويد ولاية العهد للأميرة فيكتوريا (24 عاما) وليس لشقيقها الأصغر.

وفي بلجيكا لا يشكك أحد في حق الأميرة إليزابيث الوليدة الجديدة لولي العهد الأمير فيليب في ولاية العهد بعد والدها بصرف النظر عن أي طفل ذكر يرزق به في المستقبل.

وما زالت بعض الممالك الأوروبية الأقل ليبرالية تمنح الأولوية للذكور في ولاية العهد لكنها تسعد بمنح الإناث فرصة لولاية العرش إن لم يكن هناك ذكور في العائلة المالكة مما يعطي نموذجا للإصلاح للعائلة الإمبراطورية في اليابان.

وتسمح بريطانيا على سبيل المثال للإناث باعتلاء العرش من قرون دون أن يلحق ذلك ضررا بالكيان الدستوري القائم في البلاد. وتتحدث العائلات المالكة الأوروبية بفخر عن الملكة إليزابيث الأولى ملكة بريطانيا السابقة كما يمتاز عهد الملكة فيكتوريا بالاستقرار والرخاء.

وقد ظهرت مؤخرا إشارات على التحول إلى السماح للنساء بتولي العرش في آسيا حيث تسمح تايلند التي ترأسها عائلة مالكة مبدئيا للنساء بولاية العهد رغم أن ذلك لم يحدث.

وأصبح الباب مفتوحا للتغيير في اليابان في الوقت الذي يسجل فيه التاريخ اعتلاء ثمان من نساء العائلة الإمبراطورية على الأقل عرش اليابان قبل وضع مبدأ ولاية العهد للذكور فقط في أواخر القرن التاسع عشر. وفي القرن العشرين رزق إمبراطور اليابان هيروهيتو بأربع أميرات على التوالي قبل أن تلد الإمبراطورة ناجاكو غلاما لتهدأ القضية.

المصدر : رويترز

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة