إضراب عن الطعام لمعتقلين بالسجون الأميركية

عدد من السجناء في أحد السجون الأميركية تحت الحراسة (أرشيف)
أعلن مسؤول أميركي أن نحو 14 معتقلا من بين المحتجزين في السجون الأميركية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول نفذوا إضرابا عن الطعام احتجاجا فيما يبدو على اعتقالهم. وأضاف أن الإضراب الذي جاء وسط موجة اعتقالات لأجانب مشتبه بهم في الهجمات استغرقت ما بين يوم وتسعة أيام.

وقال المتحدث باسم هيئة الجنسية والهجرة روس برغيرون إنه لا يعرف ماهية مطالب المضربين ولم يتحدث معهم لكنه رأى تقارير تفيد بأنه جاء احتجاجا على اعتقالهم. وأكد المسؤول الأميركي أن المضربين يدركون أن إعلانهم
الإضراب لا يؤثر في قضيتهم أو نتيجتها أو سرعة إنجازها.

وأضاف برغيرون أن خمسة من بين المضربين كانوا في مراكز احتجاز بفلوريدا وثلاثة في أماكن بوسط الولايات المتحدة وواحد في نيويورك. وأشار إلى أن معتقلا واحدا فقط بولاية ميسوري من بين المحتجين استمر في رفض تناول الطعام أول أمس.

وكانت محامية أميركية تقوم بالدفاع عن المصري أسامة الفار المحتجز في سجن بولاية ميسوري منذ أكثر من شهرين على ذمة التحقيق أعلنت الثلاثاء أن موكلها بدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على منعه من العودة إلى بلده. واعتقل الفار يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن أبلغ أحد رفاقه في العمل السلطات بأنه امتدح أسامة بن لادن الذي تشتبه واشنطن بأنه وراء تدبير الهجمات.

وطبقا لقانون الجنسية والهجرة الأميركي يعتبر الشخص مضربا عن الطعام إذا رفض تناوله لمدة 72 ساعة. يشار إلى أن السلطات الأميركية اعتقلت مئات الأشخاص ومعظمهم من دول شرق أوسطية لاشتباهها بأن لهم علاقة بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات