محكمة كندية تؤجل جلسة استماع لتسليم جزائري لواشنطن

undefinedأعلن متحدث باسم وزارة العدل الكندية في مونتريال أمس أن محكمة كندية أجلت إلى 22 يناير/ كانون الثاني المقبل جلسة الاستماع إلى جزائري تطالب به الولايات المتحدة لمشاركته المزعومة في هجوم فاشل في مطار لوس أنجلوس عام 1999.

وقال المتحدث الذي امتنع عن إعطاء مزيد من التفاصيل إن جلسة الاستماع إلى الجزائري سمير عيت محمد تأجلت لأسباب فنية من قبل المحكمة العليا في كولومبيا البريطانية غربي كندا. وأضاف أن محامي المتهم لم يطلب إطلاق سراحه بكفالة.

وكان محمد (32 عاما) أدين الأسبوع الماضي في نيويورك بالإرهاب بتهمة مساعدة الجزائري أحمد رسام الذي اتهمته السلطات الأميركية بمحاولة تنفيذ تفجيرات في مطار لوس أنجلوس اثناء الاحتفالات بعيد رأس السنة العام الماضي المعروف باحتفالات الألفية.

وكان محمد طلب وضع اللاجئ السياسي لدى وصوله إلى كندا عام 1997 ولكن طلبه رفض وهو الآن ينتظر قرار السلطات في استئنافه على ذلك الرفض. وفي حالة ترحيله فإنه قد يواجه السجن المؤبد في الولايات المتحدة.

وقد اتهم أحمد رسام (34 عاما) في أبريل/ نيسان الماضي من محكمة في لوس أنجلوس بتسع تهم مرتبطة بالإرهاب. ولكنه قبل التعاون مع السلطات الأميركية لقاء خفض عقوبته التي ستصدر في 14 فبراير/ شباط حسبما ذكرت مصادر أميركية.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة