محامي ميسواري يطالب ماليزيا بمنح موكله لجوءا مؤقتا

undefinedطالب محامي مؤسس جبهة تحرير مورو الوطنية الفلبينة نور ميسواري بمنح موكله حق اللجوء السياسي إلى ماليزيا. ودعا المحامي إيلي باماتونغ السلطات الماليزية لمنح ميسواري لجوءا مؤقتا إلى حين ترحيله إلى دولة أخرى غير الفلبين.

وأكد المحامي أنه بعث بالتماس كتابي إلى رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد طلب فيه تمديد المهلة التي حددتها كوالالمبور لترحيل ميسواري والتي تنتهي في 24 ديسمبر الجاري. وأكد باماتونغ في تصريح لرويترز أنه يجب ترحيل نور ميسواري وأتباعه الستة المحتجزين في ماليزيا إلى دولة ثالثة بصفتهم لاجئين.

وكان رئيس الوزراء الماليزي قد هدد يوم الأحد الماضي بإبعاد حاكم مندناو المعزول نور ميسواري إلى بلد ثالث إذا رفضت الفلبين استلامه. وقال مهاتير للصحفيين إن ميسواري لا يستطيع البقاء في البلاد لعدم امتلاكه وثائق سفر. وأضاف أنه لايعلم إن كانت هناك أي دولة ترغب في منحه اللجوء السياسي أم لا.

وكانت السلطات الماليزية قد ألقت القبض على ميسواري يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أثناء محاولته دخول البلاد بصورة غير قانونية، وذلك بعد فشل تمرد عسكري قام به هو وأنصاره على الحكومة الفلبينية احتجاجا على تنظيم انتخابات في إقليم مندناو لاختيار حاكم جديد لها.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة