الصين تطالب إسرائيل بتعويض مناسب عن صفقة رادار

تدريب للقوات البحرية الصينية (أرشيف)
قالت الصين إن على إسرائيل أن تصل إلى حل مناسب بشأن التعويض عن صفقة بيع أنظمة رادار للإنذار المبكر محمولة جوا وتقدر قيمتها بنحو 250 مليون دولار، بعد أن قررت إسرائيل التخلي عنها العام الماضي استجابة للضغوط الأميركية.

وقال بيان لوزارة الخارجية الصينية "إن البلد ذا العلاقة يجب أن يأخذ على عاتقه المسؤولية والتوصل إلى حل مرض"، دون أن يشير إلى شكل لهذا الحل.

وقالت الوزارة إنها لا تستطيع تأكيد ما ورد في وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن بكين طالبت بملياري دولار للتعويض عن إلغاء الصفقة العسكرية. كما أن المسؤولين الإسرائيليين رفضوا تأكيد هذا الموضوع.

يذكر أن مشروع الصفقة العسكرية التي أبرمت في العام 1996 تتمثل في محاولة إسرائيل بيع بكين طائرات إنذار مبكر متطورة تعرف باسم أواكس من نوع فالكون ينتجها قطاع الصناعات ‏‏الجوية الإسرائيلي.

وتتخوف الولايات المتحدة من احتمال استخدام تلك المنظومات ضد المقاتلات التايوانية والأميركية في أي صراع مسلح قد يندلع مستقبلا مع تايوان.

وقد هدد الكونغرس الأميركي في وقت سابق بالعمل على عرقلة المعونات المالية التي تحصل عليها إسرائيل من واشنطن والبالغة قيمتها قرابة 2.8 مليار دولار سنويا منها 1.8 مليار معونات عسكرية، وهي أعلى معونة أميركية يحصل عليها أي بلد أجنبي في العالم.

المصدر : رويترز