اعتقال سبعة من مقاتلي منظمة إيتا في إسبانيا

undefinedأعلن وزير الداخلية الإسباني ماريانو راجوي أن الشرطة اعتقلت سبعة أشخاص وعثرت على مخبأ للأسلحة من بينها متفجرات في غارة شنتها على مواقع لمقاتلي منظمة إيتا المطالبة بانفصال إقليم الباسك شمال البلاد.

وقال راجوي إن الشرطة عثرت أيضا على مواد خام تستخدم لتصنيع العبوات الناسفة المستخدمة في تفجير السيارات عندما داهموا بعض الشقق السكنية وأحد الحقول بقرية تقع قرب سان سبستيان في الباسك في وقت مبكر اليوم.

وقد اعتقل السبعة لعلاقتهم بمحاولة تفجير سيارات ألقي فيها باللوم على منظمة إيتا في وقت سابق من هذا العام في مدريد وملقا وساو شرق إسبانيا. وعثرت الشرطة على 50 كيلوغراما من الديناميت وفتائل المتفجرات وعدد من الأسلحة ولوحات أرقام سيارات مزورة.

ووضعت الشرطة الإسبانية أيضا يدها على سيارة مهجورة على الطريق السريع بين سان سبستيان ومدينة بيلبو شمال البلاد وبها عدد من الأسلحة بالإضافة إلى مبالغ مالية كبيرة بالعملتين الإسبانية والفرنسية. واكتشفت الشرطة السيارة بعد أن هجرها سائقها اليوم على الطريق تجنبا لنقطة تفتيش.

في الوقت نفسه مثل القائد العسكري بمنظمة إيتا خوسيه خافيير رويز أمام محكمة مدريد بتهم تتعلق بمحاولة اغتيال الملك خوان كارلوس عام 1995 بالإضافة إلى تهم بالقتل والشروع في قتل اثنين من ضباط الشرطة.

ويواجه رويز أصلا حكما بالسجن ثمانية أعوام صدر بحقه في فبراير/ شباط 2000 في فرنسا بعد إدانته بتهم تتعلق بأعمال إرهابية، وتم ترحيله الآن إلى إسبانيا ليحاكم هناك.

المصدر : الفرنسية

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة