23 قتيلا في تمرد بأحد سجون باراغواي

الشرطة تخلي جريحا في أعمال عنف سابقة بمدينة سيوداد ديل إستي (أرشيف)
قتل 23 شخصا وأصيب حوالي 250 بجروح في حركة تمرد عنيفة شهدها أحد سجون باراغواي في مدينة سيوداد ديل إستي التي تبعد 330 كلم شرق العاصمة أسونسيون. وقال نائب وزير العدل فرناندو كانيلاس في تصريح صحفي "قتل 23 شخصا وقد تعذر التعرف على سبعة منهم".

وأكد هذه الحصيلة قائد رجال الإطفاء في المدينة باتريسيو ليفا الذي تحدث كذلك عن 250 جريحا في التمرد الذي أدى أيضا إلى اندلاع حريق انتشر في جناحين من سجن ألتو بارانا الذي يضم 527 سجينا.

وقد بدأ التمرد عندما أطلق أحد حراس السجن النار على سجين وأرداه قتيلا أثناء مشاجرة على مرأى من معظم السجناء الآخرين. وذكرت مصادر الشرطة أن حوالي خمسين شخصا في حالة خطرة نتيجة الحروق والتسمم. وقال أحد السجناء المتمردين الذي تمكن من التحدث لمدة قصيرة مع الصحفيين قبل أن تمنعه قوات مجموعة العمليات الخاصة إن "قائد الحرس خوان كارلوس أوجيدا قتل رفيقنا بأعصاب باردة".

وأوضح مدير السجن بيدرو غليانو أن الحارس أطلق النار دفاعا عن النفس وأن السجناء الغاضبين قرروا في هذا الوقت إحراق جناحين من أجنحة السجن. وقد بدأ السجناء بإحراق الفرش فاندلع حريق التهم الجناحين حسبما صرح به المتحدث باسم الشرطة الوطنية أوغستو ليما.

المصدر : وكالات