خامنئي يدعو خاتمي لمكافحة الفساد

علي خامنئي
حث مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي اليوم حكومة الرئيس محمد خاتمي على مكافحة "الفساد المالي والسياسي" بشكل أفضل، وجاءت دعوة خامنئي في الوقت الذي مثل فيه اثنان من كبار المسؤولين الإيرانيين أمام القضاء بتهم الفساد.

وقال مرشد الجمهورية وهو السلطة الأعلى في إيران أثناء خطبة عيد الفطر "أحذر قادة الدولة وأطلب منهم مكافحة الفساد المالي، إن الأمر لا يعني فقط معاقبة الأشخاص لأنهم ينهبون المال العام. المشكلة هي أن أولئك الأشخاص يخلقون مراكز فساد".

بيجان زنغانة
وكان وزير النفط بيجان زنغانة وحاكم المصرف المركزي محسن نورباخ قد مثلا مؤخرا أمام المحكمة في قضايا "رشى" قد تكون قبضت في إطار اتفاقات نفطية بين إيران وشركات نفط أجنبية.

وأضاف خامنئي أن المتورطين في الفساد "سيستخدمون كل الوسائل التي بحوزتهم للوصول إلى غاياتهم بدون الاهتمام بالقواعد الدينية والدستور ولا حتى القوانين"، وشدد على أن "عدم التصدي للفساد السياسي يعني دعم الاستكبار", وهو التعبير الذي يستخدمه القادة الإيرانيون لوصف الدول الغربية والولايات المتحدة خصوصا.

وقال خامنئي "القضاء وقسم من الحكومة اتخذا إجراءات جدية بطلب مني. على كل فرد أن يدعمها ويجب أن لا يدعم أحد الفساد والفاسدين" مشددا في الوقت نفسه على عدم قيام القضاء والحكومة "بتحقير الناس" وأن يكونوا "متنبهين" لحقوق المتهمين.

وكانت الصحافة الإيرانية قد أشارت في الأسابيع الماضية إلى عدة قضايا فساد ربما يكون عدد من أعضاء الحكومة ومقربون منهم قد تورطوا فيها.

المصدر : الفرنسية