الجمرة الخبيثة تعود مجددا للكونغرس الأميركي

أعضاء من مجلس الشيوخ ومعاونوهم يزاولون أعمالهم في موقف للسيارات بسبب الجمرة الخبيثة (أرشيف)
عادت الجمرة الخبيثة مرة أخرى للظهور في مبنى الكونغرس الأميركي بعد عثور السلطات الأميركية على الجرثومة في مكتب بمجلس الشيوخ كان قد طهّر بالتبخير في وقت سابق للقضاء على هذه الجرثومة القاتلة حسبما أعلن مسؤولون في الكونغرس.

ودخلت وحدات من وكالة الحماية البيئية مجمع مكاتب الكونغرس ثانية في وقت متأخر الليلة الماضية من أجل القيام بعمليات تطهير باستخدام ثاني أكسيد الكلور للقضاء على بقايا الجمرة الخبيثة التي وصلت في وقت سابق إلى مكتب رئيس الأغلبية في مجلس الشيوخ توم داشل. وكان مجمع مكاتب الكونغرس أغلق ليومين إثر تلقي داشل رسالة ملوثة بالجمرة الخبيثة في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت وكالة حماية البيئة الأميركية إن تسع عينات من أصل 380 عينة أخذت من مكتب داشل أتت بنتيجة إيجابية. وذكر ريتش روبرت أحد المسؤولين في الوكالة إن نظام التبريد في المكتب هو الأكثر تأثرا بالجرثومة. وقال روبرت إنهم سيقومون بتعقيم المكتب من جديد بما في ذلك السجاد وكل الأثاث.

وأوضح رئيس شرطة الكونغرس من جانبه أن عملية تطهير مبنى لونغورث الذي يضم عددا من مكاتب نواب الكونغرس قد تم تطهيره بالكامل مشيرا إلى إمكانية عودتهم إليه اعتبارا من بداية الأسبوع لكنه لم يحدد الموعد الذي سيفتح فيه مجمع الكونغرس. وكانت مجموعة من الرسائل قد وصلت إلى نواب في الكونغرس الأميركي وبعض وسائل الإعلام عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي مما أدى لمقتل خمسة أشخاص. ولم تتمكن أجهزة التحقيقات من التوصل إلى الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات الغامضة.

المصدر : وكالات