المدعي العام الروسي يطالب بالسجن المؤبد لقائد شيشاني

سلمان دوداييف
طالب المدعي العام الروسي بسجن أحد زعماء المقاتلين الشيشان سلمان دوداييف مدى الحياة وأن يوضع في سجن شديد الحراسة بدعوى أنه قتل المئات من الأشخاص في عملية احتجاز للرهائن قام بها قبل خمس سنوات. وجاءت تصريحات فلاديمير أوستينوف في الجلسة الختامية لمحكمة روسية في جمهورية داغستان جنوب القوقاز.

وأضاف أوستينوف "أن شعب داغستان قد حكم منذ مدة طويلة على دوداييف بالإعدام، لكنني كمدعٍ حكومي لا أستطيع أن أخرج عن نطاق قوانين الدولة" التي حظرت عقوبة الإعدام.

ويقدم المدعي العام الروسي دعوى الحكومة الروسية على دوداييف (34 عاما) الذي يعتبر أول قائد شيشاني يواجه المحاكمة أمام القضاء الروسي. والتهم الموجهة لدوداييف في المحكمة التي بدأت منتصف الشهر الماضي تشمل الإرهاب واحتجاز الرهائن والقتل والجريمة المنظمة. وينتظر أن تستمر المحاكمة حتى نهاية الشهر الحالي.

وكان دوداييف الذي يعتبر من أبرز القادة الشيشان في الحرب الروسية على الشيشان في الفترة بين عامي 1994 و1996 قد اعتقل في مارس/ آذار من العام الماضي بواسطة جهاز الاستخبارات الروسية. ولعب دوداييف دورا ثانويا في الحرب الروسية الثانية على الشيشان عام 1999.

وبرز اسم هذا الرجل عندما احتجز ثلاثة آلاف من الرهائن في مدينة كزليار بجمهورية داغستان جنوب القوقاز. وقتل 200 شخص -بينهم 78 جنديا روسيا- في القتال الذي نشب عقب عملية الاحتجاز.

المصدر : وكالات