فرنسا تتلقى قائمة جديدة لتجميد أرصدة مشتبه بهم

أعلنت فرنسا أنها تلقت من الولايات المتحدة لائحة رابعة أعدتها واشنطن مؤخرا في إطار حملتها لمحاصرة تمويل ما تسميه بالإرهاب الدولي وخاصة تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن. وتتضمن القائمة الجديدة أسماء أشخاص لهم علاقة بجماعات إسلامية تعتبرها واشنطن إرهابية، وتطالب بتجميد أرصدتها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن القائمة التي تلقتها باريس الأربعاء الماضي تمت دراستها من قبل مسؤولين فرنسيين مع خبراء دوليين في الأمم المتحدة. وأوضح أن القائمة تضم أسماء أشخاص تشتبه واشنطن في علاقتهم بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وفي رده على سؤال بشأن اللائحة الأميركية السابقة باعتبار منظمة حزب الله منظمة إرهابية، أجاب بأن فرنسا تدرس هذا الأمر. وقال إنه سواء اعتبرنا حزب الله منظمة إرهابية أم لا فإن هذه ليست هي القضية الآن، وإنما المسألة هي الحملة الدولية ضد الإرهاب خاصة أن فرنسا تعتزم القيام بجولة بهذا الصدد.

يشار إلى أن أنباء تحدثت عن خلاف فرنسي أميركي بشأن القائمة الجديدة التي اعتبرت جماعة حزب الله اللبنانية وست منظمات فلسطينية بينها حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منظمات إرهابية وطالبت بتجميد أرصدتها المالية.

وتتركز وجهة نظر باريس في أن المنظمات التي وردت أسماؤها في اللائحة الثالثة لا علاقة لها بتنظيم القاعدة وبن لادن، وبالتالي ليس هناك ما يدعو إلى تجميد أرصدتها.

يشار إلى أن لبنان رفض طلبا للولايات المتحدة بتجميد حسابات منظمة حزب الله، وقال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري إن بيروت تصر على موقفها الذي يفرق بين الإرهابيين والمقاتلين من أجل الحرية.

المصدر : الفرنسية