فاجبايي يلتقي قريبا مع بوش وبوتين وبلير

آتال بيهاري فاجبايي
أعلن رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي أنه سيبحث قضية ما أسماه الإرهاب العالمي أثناء جولة تشمل روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا. وسيلتقي فاجبايي الرئيس الأميركي جورج بوش الجمعة المقبل قبيل حضوره دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال رئيس الوزراء الهندي في بيان صدر عنه قبيل بدء جولته إنه سيبحث في الدول الثلاث القضايا المتعلقة بما أسماه الإرهاب الدولي، وما تتطلبه مرحلة ما بعد انتهاء الصراع الحالي في أفغانستان من تحديات. وأضاف الزعيم الهندي أنه يأمل في أن تشمل محادثاته مع بوش تعزير الجوانب الإيجابية في العلاقات الثنائية بين البلدين والتي برزت في السنوات الأخيرة.

ومن المقرر أن يبدأ فاجبايي جولته بزيارة إلى العاصمة موسكو حيث يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وسيوقع الجانبان على ما يسمى بإعلان موسكو بشأن الإرهاب العالمي. وكان وكيل وزارة الخارجية الهندية شوكيلا إيير قد قال الأسبوع الماضي إن الهند تؤيد بقوة وجود دور للأمم المتحدة في أي حل يتعلق بأفغانستان بعد هزيمة حركة طالبان الحاكمة هناك. وسيلتقي فاجبايي نظيره البريطاني توني بلير في طريق عودته إلى الهند في الثاني عشر من الشهر الجاري.

من ناحية أخرى أفاد بيان رسمي هندي بأن الهند ستبني محطة للطاقة النووية قوتها ألفا ميغاوات بمساعدات فنية ومالية من روسيا. وذكر البيان أن "المشروع سيفتح نافذة جديدة أمام البلاد في مجال التكنولوجيا المتقدمة للمفاعلات المتطورة التي تعمل بالماء الخفيف والتعاون الفني والتكنولوجي على نطاق واسع.. في مجال الطاقة الذرية المهم". وسيبدأ في مايو/ أيار المقبل بناء المحطة في ولاية تاميل نادو الواقعة في جنوب الهند.

المصدر : وكالات