مائة مفقود بعد غرق عبارة جنوبي بنغلاديش

من ضحايا غرق إحدى العبارات في بنغلاديش (أرشيف)

تخشى الشرطة البنغالية أن يكون نحو 100 شخص قد توفوا غرقا بعد انقلاب عبارة كانت تقل نحو 150 شخصا في نهر جنوبي البلاد. وقد تمكنت الشرطة من إنقاذ 35 شخصا وعثرت على جثة واحدة، في حين عطل حلول الظلام عمليات الإنقاذ.

وأكد مسؤول شرطة المنطقة التي شهدت حادث الغرق أن عمال الإنقاذ سيواصلون عملهم للبحث عن المزيد من الناجين أو الجثث دون أن يشير إلى أي تفاصيل أخرى. وقال أحد الناجين إن نحو 70 شخصا وهو منهم كانوا في الجزء السفلي من العبارة ساعة وقوع الحادث ويخشى أن يكون معظمهم فارق الحياة لكونهم لم يستطيعوا الخروج إلى الجزء العلوي.

وقال شهود عيان إن الحادث وقع بعد أن اصطدمت العبارة بعبارة أخرى أكبر منها وغرقت على الفور. وأشار مسؤول محلي إلى أن العبارة الغارقة كانت تحمل أكثر من سعتها المسموح بها وهي أقل من مائة شخص.

وقد وقع الحادث في نهر تيتوليا قرب مدينة بولا الساحلية الواقعة على بعد 96 كلم جنوب العاصمة داكا. يشار إلى أن بنغلاديش شهدت العديد من حوادث غرق العبارات التي عادة ما يكون سببها الحمولة الزائدة أو عدم أهلية العاملين على متن العبارات.

وكان سبعة أشخاص توفوا إثر غرق عبارتهم الخشبية الشهر الماضي في منطقة نائية شمال شرق بنغلاديش. وكان آخر حادث كبير قد وقع في ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي أسفر عن غرق 88 شخصا بعد تصادم عبارتين في مقاطعة تشاند بور الساحلية الجنوبية.

وفي مايو/ أيار من العام الماضي قتل ما لا يقل عن 127 شخصا عندما غرقت عبارتان صغيرتان في حادثين منفصلين في ظروف جوية سيئة وسط بنغلاديش. وطبقا للإحصاءات الرسمية فإن 2221 شخصا قتلوا في 249 حادثا لغرق العبارات في بنغلاديش منذ عام 1977.

المصدر : وكالات