سريلانكا ترفض دعوة زعيم التاميل لاستئناف محادثات السلام

رجال أمن سريلانكيون يجرون تحقيقات في موقع فجر فيه انتحاري من نمور التاميل نفسه في كولومبو (أرشيف)
رفضت الحكومة السريلانكية مطالب نمور التاميل باستئناف مفاوضات السلام ووصفت ادعاء زعيم المتمردين، بأن نضال نمور التاميل لا يهدف إلى إقامة دولة مستقلة، بأنه رخيص يهدف للتأثير على الانتخابات العامة التي ستجرى في البلاد الأسبوع المقبل.

وقال متحدث باسم الحكومة إن الخطاب أكبر برهان على وجود مؤامرة بين المتمردين التاميل وحزب المعارضة الرئيسي حزب الوحدة الوطنية الذي تعهد ببدء محادثات سلام قريبا بعد الانتخابات.

واتهم المتحدث زعيم نمور التاميل بأنه "شخص رخيص يريد أن يصل للسطة بأي ثمن ليحكم شمالي البلاد بصورة فاشية".

وأكد أن الحكومة لن تغلق الباب أمام إجراء محادثات سلام في المستقبل مع نمور التاميل، لكن في الوقت نفسه "لا بد من اختيار الشخص المناسب الذي يمكن الجلوس معه على مائدة المفاوضات".

وكان زعيم المتمردين التاميل في سريلانكا فيلوبيلاي برابهاكاران قد أعلن أمس في بيان له أن كفاح نمور التاميل لا يهدف إلى إقامة دولة مستقلة، ولكنه طالب في الوقت نفسه بإجراء محادثات بخصوص الحكم الذاتي من أجل الوصول إلى حل سياسي للنزاع هناك.

وتشكل مسألة تمرد التاميل الموضوع الرئيسي في حملة الانتخابات التشريعية المرتقب إجراؤها يوم الخامس من ديسمبر/ كانون الأول القادم في سريلانكا.

ويخوض نمور التاميل حربا انفصالية مسلحة ضد حكومة كولومبو منذ حوالي 18 عاما. وقد أودت هذه الحرب الهادفة إلى إقامة دولة مستقلة شمالي البلاد بحياة حوالي 64 ألف شخص. وينفذ مقاتلو الجبهة عادة عمليات انتحارية تستهدف المنشآت الحكومية وكبار المسؤولين.

المصدر : وكالات