مقتل 11 جنديا باكستانيا بقصف متبادل في كشمير

جنود باكستانيون في موقع على خط الهدنة الفاصل في كشمير (أرشيف)
قال الجيش الهندي إن ما لا يقل عن 11 جنديا باكستانيا قتلوا في قصف مدفعي متبادل مع الجيش الباكستاني على خط الهدنة الفاصل في كشمير الليلة الماضية. في حين أكد بيان للجيش الباكستاني مقتل ثلاثة مدنيين وجرح 20 آخرين. وقد تبادل الجانبان الاتهامات بشأن البادئ بالقصف.

وأكد بيان صادر عن الجيش الهندي مقتل الجنود الباكستانيين وتدمير 14 موقعا للقوات الباكستانية وتكبيد القوات الباكستانية خسائر فادحة في منطقة بونش. واتهم عسكريون هنود الجيش الباكستاني بالبدء بالقصف للسماح للمقاتلين الكشميريين بالتسلل إلى الجانب الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير.

وذكر مسؤولون عسكريون هنود أنهم شاهدوا عربات الإسعاف تنقل الضحايا على الجانب الباكستاني. ولم يشر البيان الهندي إلى وقوع أية خسائر في صفوف القوات الهندية.

وعلى الجانب الباكستاني اتهم بيان صادر عن الجيش الهند بقصف مواقع باكستانية على خط الهدنة الفاصل في كشمير دون مبرر وقال البيان إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح 20 آخرون بينهم سبعة نساء في القصف.

وأكد البيان أن القوات الباكستانية ردت على القصف بالمثل وأسكتت مدافع "العدو"، ولم يشر البيان إلى وقوع أية خسائر في صفوف القوات الباكستانية أو الهندية.

ويشهد خط الهدنة الفاصل في كشمير تبادلا مستمرا لإطلاق النار بين القوات الهندية الباكستانية منذ الشهر الماضي، وقد ارتفعت حدة التوتر على جانب الحدود بين العدوين التقليديين منذ أن قصف الجيش الهندي مواقع للقوات الباكستانية في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ودمر 11 موقعا باكستانيا. وادعى الهنود أنهم قتلوا خلال القصف 30 مقاتلا كشميرا كانوا يستعدون للعبور إلى الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير.

وكانت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى حثت إسلام آباد ونيودلهي على ضبط النفس في كشمير، إذ تتخوف تلك الدول من عرقلة الحملة العسكرية التي تقودها واشنطن في أفغانستان في حال اندلاع حرب في كشمير.

المصدر : وكالات