جرائم الحرب الدولية تتهم بلغراد بحماية ميلاديتش

راتكو ميلاديتش
قال مسؤول كبير بمحكمة جرائم الحرب الدولية ومقرها لاهاي إن الجنرال الصربي البوسني راتكو ميلاديتش أحد زعماء حرب البوسنة والمطلوب للمثول أمام المحكمة الخاصة بيوغسلافيا السابقة موجود حاليا في بلغراد تحت حراسة الجيش.

وأوضح نائب المدعي العام بالمحكمة غراهام بلويت للصحفيين في لاهاي أن ميلاديتش يعيش تحت حماية الجيش في صربيا وعلى وجه الخصوص في العاصمة بلغراد.

ولم يذكر بلويت المصادر التي اعتمد عليها في نقل هذه المعلومة، لكنه قال إنها مصادر موثوق بها.

وأخبرت كبيرة المدعين بمحكمة جرائم الحرب كارلا ديل بونتي أمس الثلاثاء مجلس الأمن الدولي بأن ميلاديتش يعيش حاليا في يوغسلافيا تحت الحماية الرسمية للجيش اليوغسلافي.

من جهته رفض وزير الداخلية اليوغسلافي زوران زيكوفيتش هذه الأقوال، مؤكدا أن ميلاديتش ليس موجودا داخل الأراضي اليوغسلافية.

وكانت محكمة جرائم الحرب الدولية بلاهاي قد وجهت اتهامات لكل من راتكو ميلاديتش وزعيم صرب البوسنة إبان الحرب رادوفان كراديتش بارتكاب مجازر وجرائم ضد الإنسانية أثناء قيادتهما لحرب البوسنة بين عامي 1992 و1995. ويتهم الاثنان بمسؤوليتهما عن مقتل ما بين سبعة آلاف إلى ثمانية آلاف بوسني مسلم بمدينة سربرنيتشا عام 1995.

المصدر : الفرنسية