مصري معتقل بالولايات المتحدة يبدأ إضرابا عن الطعام

برج مراقبة في سجن أميركي (أرشيف)
أعلنت محامية أميركية تقوم بالدفاع عن مصري محتجز في سجن بولاية ميسوري الأميركية منذ أكثر من شهرين على ذمة التحقيق في الهجمات على الولايات المتحدة, أن موكلها بدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على منعه من العودة إلى بلده.

وقالت المحامية دوروثي هاربر إن موكلها أسامة الفار (30 سنة) بدأ إضرابه الجمعة الماضي بسبب عدم إطلاق سراحه في الموعد الذي كان من المقرر أن يسمح له فيه بالعودة إلى بلده مصر. ولا يزال الفار في سجن مسيسيبي كاونتي بمدينة تشارلستون في جنوب شرق سانت لويس ولم يصدر أي تفسير لذلك التأخير من المسؤولين الاتحاديين.

غير أن هاربر قالت "هناك من هو أقوى من السلطات المحلية يمنعه من المغادرة.. السؤال الذي يختمر في ذهني هو متى سأرفع هذه القضية لمحكمة اتحادية؟. وإذا لم يكونوا عازمين على السماح له بالمغادرة فلا بد أن يخرجوه (من السجن)".

واعتقل الفار يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن أبلغ أحد رفاقه في العمل السلطات بأنه امتدح أسامة بن لادن الذي تشتبه واشنطن بأنه وراء تدبير الهجمات على نيويورك وواشنطن. ورغم نفي الفار لتلك المزاعم فإنه استمر رهن التحقيق. وتبين أنه كان يقيم في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية بناء على تأشيرة دخول تمنح للطلاب وانتهت صلاحيتها. ووافق الفار على العودة إلى مصر وحصل على موافقة قاض على طلبه مغادرة الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز