مقتل 15 في انفجار ومواجهات متفرقة بكشمير

جنديان يفحصان جثة مقاتل كشميري قتل في شمال كشمير (أرشيف)
قتل 15 شخصا بينهم خمسة رجال أمن في مواجهات متفرقة بإقليم كشمير. وقالت الشرطة الهندية إن المقاتلين الكشميريين قتلوا أربعة أشخاص قرب نفق رئيسي يفصل بين الجزء الشمالي والجنوبي من الإقليم.

وصرح مسؤول بارز في الشرطة الهندية أن شرطيين وجنديا من قوات حرس الحدود ومدنيا قتلوا وأصيب أربعة عندما هاجم المقاتلون نقطة أمنية قرب نفق جواهر. ويفصل النفق بين وادي كشمير الواقع إلى الشمال والذي يشكل المسلمون أغلب سكانه، وبين الجزء الجنوبي من إقليم جامو وكشمير الذي تسكنه غالبية هندوسية.

ويقع النفق البالغ طوله 2.5 كلم على طريق سريع يربط بين سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم وجامو العاصمة الشتوية. وقال مسؤول في الشرطة إن الحادث وقع على الجانب الشرقي من النفق وقتل فيه أربعة وأصيب أربعة آخرون. وأضاف أن المقاتلين فروا بعد أن ردت قوات الأمن بإطلاق النار. وذكرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن جماعة لشكر طيبه أعلنت مسؤوليتها عن الحادث.

كما قتل رجلان وامرأة وأصيبت طفلة بجروح في انفجار لغم أرضي وقع بمدينة جامو. وقتل ستة مقاتلين وجنديان في مواجهات متفرقة بين المقاتلين والقوات الأمنية.

يشار إلى أن المقاتلين الكشميريين كثفوا في الأسابيع الأخيرة عملياتهم على الطريق السريع الذي يربط بين سرينغار وجامو، فقد قتل 12 جنديا على الأقل وأصيب 30 آخرون بجروح عندما هاجم المقاتلون الكشميريون رتلا عسكريا مارا على الخط السريع.

المصدر : وكالات