إسبانيا تعتقل 10 عرب تشتبه في صلتهم بالقاعدة


اعتقلت السلطات الإسبانية اليوم عشرة أشخاص تقول إنها تعتقد بوجود صلات لهم بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن تعتبره الولايات المتحدة المشتبه به الرئيسي في الهجمات على نيويورك وواشنطن في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال وزير الداخلية الإسباني ماريانو راخوي للصحفيين إن الشرطة في مدريد اعتقلت الرجال العشرة لأنها تعتقد أنهم "أعضاء قياديون للتنظيم الإسباني في حركة المجاهدين.. التي تشكل جزءا من شبكة أسامة بن لادن".

وهذه ثاني مرة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي تعتقل فيها السلطات الإسبانية نشطاء إسلاميين على صلة بالشبكة الدولية المفترضة لتنظيم القاعدة.

وأضاف راخوي أن زعيم الجماعة إسباني من أصل سوري وباقي أفرادها من تونس والجزائر. وكان الوزير في بادئ الأمر أعلن اعتقال تسعة، لكن متحدثة باسم وزارة الداخلية قالت في وقت لاحق إن مشتبها به آخر مجهول الجنسية اعتقل بعد ذلك.

وقال الوزير الإسباني إن الأنشطة التي كانوا يقومون بها هي "تجنيد أفراد لحضور معسكرات تدريب والقيام بأعمال إرهابية فيما بعد وتقديم وثائق مزيفة لمساعدة الأشخاص القريبين من تلك الجماعات".

واعتقلت السلطات الإسبانية شخصا قالت إنه أحد أعوان بن لادن في يونيو/ حزيران الماضي، كما ترددت مزاعم بأن أحد قادة المجموعة التي نفذت الهجمات على الولايات المتحدة تردد كثيرا على إسبانيا في يونيو/ حزيران.

وبعد أسبوعين من الهجمات على الولايات المتحدة اعتقلت إسبانيا ستة جزائريين اتهمتهم بالانتماء إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي قال راخوي إنها جزء من شبكة القاعدة.

المصدر : رويترز

المزيد من تعاون أمني
الأكثر قراءة