الجمرة الخبيثة تدخل ثلاثة مكاتب للكونغرس الأميركي

أعلنت شرطة الكابيتول العثور على آثار جديدة لبكتيريا الجمرة الخبيثة أمس داخل ثلاثة مكاتب لأعضاء في مجلس الشيوخ في نفس المبنى الذي عثر فيه على رسالة ملوثة بالبكتيريا أرسلت إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في المجلس توم داشل في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأوضح مسؤول في الشرطة بأن عينات أخذت من المبنى أثبتت وجود آثار للجمرة الخبيثة في مكاتب السيناتور ديان فاينشتاين عن ولاية كاليفورنيا, وسيناتور إيداهو لاري كرايغ وسيناتور فلوريدا بوب غراهام.

وكان اكتشاف الجمرة الخبيثة في مبنى الكونغرس وأربعة مواقع أخرى من الكابيتول بعد الرسالة التي أرسلت إلى زعيم الأغلبية أدى إلى إجراء تحاليل إلزامية لمئات الأشخاص الذين يعملون داخل الكونغرس، وإقفال ستة مبان ملحقة.

وقد تم فتح المباني جميعها مؤخرا باستثناء مبنى (هارت بيلدينغ) الذي عثر به أمس على آثار جديدة للجمرة الخبيثة.

وفي السياق نفسه أمرت السلطات في ولاية كولورادو أمس إغلاق مكتبين للبريد في فورت كولينس إلى حين تحقق السلطات من أن مرض عاملين في المكتبين لا علاقة له بالجمرة الخبيثة.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أكد أن شخصا واحدا من داخل الولايات المتحدة هو المسؤول عن إرسال الرسائل الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة، واستند مكتب التحقيقات إلى ثلاث رسائل وصلت إلى تلفزيون NBC وصحيفة نيويورك بوست وزعيم الأكثرية في مجلس الشيوخ. وقد طالب المكتب المواطنيين الأميركيين بالمساعدة على اعتقاله.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة