هوارد يتقدم في استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات

جون هوارد
أظهرت استطلاعات الرأي في أستراليا تقدم التحالف الوطني الليبرالي المحافظ بزعامة رئيس الوزراء جون هوارد بـ13 نقطة على منافسه حزب العمال بزعامة كيم بيزلي. ويأتي هذا الاستطلاع قبيل الانتخابات العامة التي حدد العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل موعدا لها.

وذكرت صحيفة نيوزبول التي أجرت الاستطلاع أن بإمكان تحالف هوارد الفوز بسهولة في الانتخابات بنسبة 56.5% مقابل 43.5% لحزب منافسه بيزلي. كما أظهر استطلاع آخر نشرته صحيفة "هيرالد صن" الصادرة في مدينة ملبورن أن سكان ولاية فكتوريا يؤيدون الحكومة بنسبة 55.5% في حين يحظى الحزب المنافس للحكومة بنسبة 44.5%.

ويرى مراقبون أنه إذا جاءت نتائج الانتخابات العامة مطابقة لنتائج استطلاعات الرأي فإن ذلك سيمثل فوزا ساحقا لائتلاف هوارد. ويضيف هؤلاء أن هوارد عرف كيف يحول أنظار الرأي العام تجاه حزبه بعد أن أعلن تمسكه بالحفاظ على الأمن الوطني، ومساندة الولايات المتحدة في حربها على ما تسميه بالإرهاب, وتشدده إزاء منع تدفق المزيد من اللاجئين غير القانونيين إلى البلاد.

ولعل إصرار هوارد على منع سفينة تقل مجموعة من اللاجئين العراقيين الأسبوع الماضي أعاد إلى أذهان الأستراليين الموقف المتشدد الذي تبنته حكومته إزاء موضوع اللاجئين غير القانونيين القادمين من أفغانستان على متن سفينة شحن نرويجية.

يشار إلى أن هوارد وبيزلي اتفقا أمس على تأييد الولايات المتحدة في حربها على ما تسميه الإرهاب ومنع دخول أي مجموعة من طالبي اللجوء غير القانونيين. يذكر أن 61% من المشاركين في الاستطلاع أيدوا سياسة هوارد المتشددة حيال اللاجئين وأبدوا إعجابهم بأداء حكومته.

المصدر : وكالات