محكمة كندية توافق على طرد قيادي إسلامي لمصر

بن لادن مع أيمن الظواهري أحد قادة حركة الجهاد المصرية (أرشيف)
وافقت محكمة كندية على طرد مواطن مصري إلى بلاده بعد أن كان أوقف العام الماضي, ويشتبه في أنه مسؤول كبير في تنظيم منشق عن حركة الجهاد الإسلامي المصرية المرتبطة بأسامة بن لادن الذي تشن الولايات المتحدة حملة دولية لاعتقاله أو تصفيته.

واعتبر القاضي مارك نادون لدى إصدار قراره أمام المحكمة الفدرالية الكندية أنه "من المنطقي" الاعتقاد أن محمد زكي محجوب (41 عاما) كان كما أعلنت أجهزة الاستخبارات الكندية, مسؤولا كبيرا في فصيل تابع لحركة الجهاد الإسلامي المصرية وهو "متورط في الإرهاب".

وقال القاضي مارك نادون إن "المعلومات المصنفة سرية تفسر بطريقة دامغة لماذا رفض محجوب دوما قول الحقيقة في ما يتعلق بعدد من الأمور"، وأضاف القاضي "حاول محجوب في مرافعته حملنا على الاعتقاد أنه كان ضحية ظروف. لم أقتنع بهذه الحجة ولست بالتالي مستعدا لقبولها".

وتسلمت المحكمة وثيقة من الاستخبارات الأمنية الكندية قدمت محجوب على أنه مسؤول كبير "في طلائع الفتح", الجناح الأكثر نشاطا في الجهاد, بزعامة أيمن الظواهري الذي يعتبر أقرب المقربين من أسامة بن لادن.

وكان محجوب وصل إلى كندا في ديسمبر/كانون الأول عام 1995 وبحوزته جواز سفر سعوديا مزورا, وحصل فيها على وضع اللاجئ في 1996. وكان محتجزا في أونتاريو منذ توقيفه العام الماضي. وكانت أجهزة الاستخبارات الأمنية الكندية اعتبرت في وقت سابق أنه يشكل "تهديدا للأمن الوطني" في كندا.

وكان محجوب اعترف أمام القضاء في مارس/ آذار الماضي, أنه لجأ إلى السعودية ثم إلى السودان هربا من الملاحقات في بلاده. وأقر أنه عمل في مزرعة في السودان تشتبه الولايات المتحدة في أنها استخدمت لتمويل تنظيم "القاعدة" التابع لأسامة بن لادن, المشتبه فيه الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة. ولكنه كان أعلن أنه لا يعرف من هو بن لادن ولا الأشخاص الآخرين الذين كانوا يعملون في هذه المزرعة التي يملكها بن لادن.

وذكرت صحيفة ناشيونال بوست في عددها السبت أن محجوب اعترف "بأنه تم تجنيده من قبل بن لادن لإدارة استثمار مؤسسة زراعية (الثمار المباركة) وهو مشروع استخدم, برأي الولايات المتحدة, لتمويل" تنظيم القاعدة. واستقال محجوب فيما بعد من وظيفته في 1993 إثر خلاف على راتبه.

ونقلت الصحيفة عن القاضي قوله إن محجوب كان يحمل, أثناء توقيفه, رقم هاتف مواطن عراقي هو مبارك الدوري الذي قد يكون هيأ له اللقاء مع بن لادن. وأعلن روكو غالاتي, محامي محجوب, أنه سيحاول التقدم باستئناف لدى المحكمة العليا في كندا لتفادي ترحيل موكله إلى مصر حيث حكم عليه غيابيا بالسجن 15 عاما في 1999 بتهمة الإرهاب.

المصدر : الفرنسية