موسكو تعتبر سقوط الطائرة الروسية حادثا إرهابيا

قالت وكالة الإعلام الروسية إن مكتب المدعي العام الروسي يتعامل مع حادث انفجار الطائرة الروسية التي تحطمت في البحر الاسود أمس على أنه دعوى جنائية بمقتضى مادة خاصة "بالإرهاب". وأضافت أن النيابة العامة الروسية فتحت تحقيقا جنائيا على خلفية فرضية "الإرهاب".

ومن ناحية أخرى أعلن مسؤولون في البحرية الروسية أن رجال الإنقاذ الروس عثروا على قمرة قيادة طائرة التوبوليف 154 التي هوت في البحر أمس مما أدى إلى مقتل 78 شخصا معظمهم إسرائيليون. وقال متحدث باسم وزارة الطوارئ الروسية أن قمرة القيادة نقلت إلى مرفأ سوشي جنوبي روسيا لفحصها. كما عثر أيضا على جثث 13 شخصا. وأوضح المتحدث أن عمليات البحث تجري على بعد 185 كلم من مرفأ سوشي وتشارك فيها 11 سفينة على الأقل.


ملابسات الحادث
وقد هوت الطائرة التابعة لشركة سيبير الروسية التي كانت تقوم برحلة من تل أبيب إلى نوفوسيبيرسك بسيبيريا في البحر الأسود لأسباب لم تعرف بعد.

في السياق ذاته نفى الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما أن تكون الطائرة أسقطت عن طريق الخطأ بصاروخ أوكراني. ووصف الرئيس الأوكراني هذه الاتهامات ضد القوات الجوية الأوكرانية بأنها "لا أساس لها من الصحة". وقال متحدث باسم وزارة الدفاع في كييف إن اتجاه إطلاق الصواريخ ومداها لا يناظران من الناحية العملية أو النظرية النقطة التي انفجرت فيها الطائرة، ولذا لا يكون للجيش الأوكراني أي دور سواء عمليا أو نظريا في هذا الحادث.

وكان المتحدث باسم الأسطول الروسي في البحر الأسود إيغور لاريتشيف قد ذكر أن صاروخ أرض/ جو أطلق أثناء تدريبات عسكرية في القرم أصاب عرضا الطائرة الروسية وأسقطها في البحر الأسود. وقد نفذت بطاريات وصواريخ أوكرانية وروسية للدفاع الجوي أمس 20 عملية لإطلاق صواريخ في إطار تدريبات بمنطقة فيودوسيا في القرم جنوبي أوكرانيا.

كما ذكر مسؤولون أميركيون أن الطائرة الروسية ربما تكون قد أصيبت بصاروخ أرض/ جو. وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم الإفصاح عن أسمائهم أن الطائرة يحتمل أن تكون ضحية حادث مأساوي وليس عملا إرهابيا.


تكهنات روسية
وفي موسكو أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزراء عدل أوروبيين كان يجتمع بهم عند إبلاغه بتحطم الطائرة أنه لا يستبعد أن يكون وراء تحطم الطائرة الروسية عمل إرهابي. وعقد بوتين على الفور اجتماعا طارئا في الكرملين مع وزير الدفاع ورئيس جهاز الأمن الداخلي.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية من المعتقد أن الطائرة قد سقطت نتيجة انفجار، وأكد رئيس جهاز الأمن الداخلي (FSB) نيكولاي باتروشيف أن انفجارا هز الطائرة التي كانت تقل 66 راكبا وطاقما من 12 شخصا. وأضاف أن القيام بعمل إرهابي على متن الطائرة من بين الآراء التي يبحثها الجهاز. وقال نائب وزير النقل الروسي إن طاقم طائرة أرمنية كانت تحلق على مقربة من الطائرة المنكوبة أخبروا سلطات السيطرة الجوية برؤيتهم للانفجار، وأفادت محطات تلفزة روسية بأن جميع ركاب الطائرة هم من الإسرائيليين.


موقف إسرائيل
وفي إسرائيل أصر رئيس الوزراء الإسرائيلي على ربط حادث الطائرة بتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وفي تعليقه على الحادث الذي تزامن مع مقتل ثلاثة إسرائيليين في عملية فدائية فلسطينية بالعفولة دعا شارون الولايات المتحدة والغرب إلى عدم السعي إلى تأييد عربي للحرب على "الإرهاب العالمي على حساب إسرائيل".

وقال شارون في مؤتمر صحفي "أدعو الديمقراطيات الغربية وبصفة أساسية الولايات المتحدة إلى عدم تكرار خطأ 1938 المروع عندما قررت ديمقراطيات أوروبية مستنيرة التضحية بتشيكوسلوفاكيا للنازي مقابل حل مؤقت وقريب المنال"، وأضاف أن "إسرائيل لن تكون تشيكوسلوفاكيا أخرى، إسرائيل ستحارب الإرهاب".

وفي هذه الأثناء سمحت السلطات الإسرائيلية باستئناف الرحلات الجوية من مطار بن غوريون في تل أبيب. وكانت إسرائيل قد أوقفت كل الرحلات الجوية الأجنبية المنطلقة من مطار بن غوريون الذي أقلعت منه الطائرة الروسية المنكوبة. وقالت وزارة النقل الإسرائيلية إنها لا تستبعد فرضية أن يكون تحطم الطائرة نجم عن عمل وصفته بأنه إرهابي، وأضافت أنها تقوم حاليا بجمع المعلومات.

المصدر : وكالات

المزيد من حوادث جوية
الأكثر قراءة