الناتو يستجيب لمطالب واشنطن بدعم الهجوم على طالبان

روبرتسون (وسط) مع بعض وزراء دفاع الناتو (أرشيف)
وافق حلف شمال الأطلسي على قائمة الطلبات التي تقدمت بها الولايات المتحدة والمكونة من ثماني نقاط لدعمها في حربها المقبلة على ما تسميه بالإرهاب بعد الهجمات على واشنطن ونيويورك في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

ووافقت دول الناتو على استخدام الولايات المتحدة المطلق لمجالاتها الجوية، وموانئها، ومطاراتها وإمكانية التزود بالوقود، وطائرات الإنذار المبكر التابعة للحلف، وتوفير الحماية الأمنية للقوات الأميركية في أوروبا، وتبادل المعلومات المخابراتية.

وقال الأمين العام لحلف الناتو جورج روبرتسون في مؤتمر صحفي ببروكسل إن الدول الأعضاء تكون قد أكدت بذلك وقوفها التام مع واشنطن في حربها المقبلة ردا على الهجمات التي تعرض لها مركز التجارة العالمي بنيويورك ومبنى البنتاغون بواشنطن.

وقد استبعد روبرتسون أن يشارك الحلف مباشرة في العمليات العسكرية باستثناء بريطانيا التي أعلن رئيس وزرائها توني بلير اليوم أمام برلمان بلاده أن الهجوم العسكري بات وشيكا.

يشار إلى أن موافقة الناتو على قائمة الطلبات الأميركية سبقتها موافقة دول أخرى غير أوروبية وهي باكستان وعمان وأوزبكستان وطاجيكستان والتي أعلنت موافقتها على تقديم مساعدات حيوية لأميركا ومنحها قواعد في أراضيها.

وكانت الولايات المتحدة قد سلمت حلف شمال الأطلسي لائحة تحدد ما أسمته بـ "المساعدة الجماعية" التي تطلبها من الدول الأعضاء في إطار رد عسكري محتمل على الهجمات الأخيرة. وقد أقر الحلف في وقت سابق لتسلمه الطلب الأميركي تفعيل المادة الخامسة من ميثاقه التي تعتبر الاعتداء على أحد الأعضاء اعتداء على جميع الدول الأعضاء.

المصدر : رويترز