عـاجـل: مصادر طبية للجزيرة: إصابة طبيب بمستشفى القصر العيني بالقاهرة بكورونا ووزارة الصحة تعزل 14 طبيبا مخالطين له

باكستان تهدد المتظاهرين بإجراءات صارمة

تظاهرة مؤيدة لطالبان في كراتشي (أرشيف)

هددت الحكومة العسكرية في باكستان المتظاهرين بأنها ستتخذ إجراءات صارمة ضدهم، وأكدت أنها لن تتهاون في أي عرقلة للحياة المدنية في البلاد تقوم بها أي جماعة. ويأتي التهديد بعد أن هددت جماعات إسلامية مؤيدة لطالبان بإعلان العصيان المدني.

من ناحية أخرى طلبت السلطات الباكستانية من اللاجئين الأفغان العودة إلى أفغانستان بعد امتلاء مخيم حدودي مؤقت باللاجئين.

وأوضح راشد قريشي المتحدث باسم الرئيس الباكستاني في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مشرف بحكومته لمناقشة الأمن الداخلي والمظاهرات أن مشرف أكد أنه لن يسمح لأي فرد أو جماعة بتعطيل الحياة المدنية وتعميم الفوضى في البلاد تحت أية ذريعة.

وأشار قريشي إلى أن الحكومة الباكستانية اتخذت قرارات صارمة بهذا الشأن وأنها ستتصرف مع من أسماهم مثيري الشغب طبقا للقانون دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وكان عدد من الزعماء الإسلاميين في باكستان تحدوا حكم الرئيس مشرف بعد تعاون إسلام آباد مع الولايات المتحدة ضد طالبان وتقديم الدعم اللوجستي والاستخباراتي لواشنطن. ودعا قادة الجماعة الإسلامية الجيش الباكستاني إلى الإطاحة بمشرف إذا لم تراجع الحكومة سياستها تجاه أفغانستان.

تجدر الإشارة إلى أن باكستان تشهد مظاهرات واحتجاجات شبه يومية احتجاجا على الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة على أفغانستان.

وعلى صعيد الأوضاع في باكستان بدأ رجال قبائل مسلحون اليوم بإزالة المتاريس المقامة على طريق كاراكورام المسمى بطريق الحرير شمال باكستان بعد أن وافقوا على إنهاء احتجاجهم الذي دخل يومه السابع على دعم إسلام آباد للهجمات التي تقودها واشنطن على طالبان.

وقال مصدر مسؤول بأن الحكومة تمكنت بمساعدة علماء دين بكراتشي من إقناع العلماء المحليين في المناطق الشمالية بأن احتجاجهم مأخوذ بالحسبان، مشيرا إلى أن المحتجين في بلدة بيشام الصغيرة الواقعة في منتصف الطريق بين إسلام آباد ومدينة جلجت الشمالية وافقوا على مضض على إنهاء إغلاقهم للطريق.

لاجئون عند نقطة تشامان الحدودية
حظر اللاجئين

من ناحية أخرى قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بأن السلطات الباكستانية حظرت دخول وتسجيل لاجئين أفغان جدد قدموا عبر نقطة تشامان الحدودية في إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.

وقال المتحدث باسم المفوضية يوسف حسن إن قرار الحظر جاء بعد أن امتلأ المخيم المؤقت الذي أقامته المفوضية للاجئين في كيلي فايزو. وأوضح أن حرس الحدود طردوا اللاجئين وأخبروهم بأنه يجب عليهم العودة إلى مدينة سبين بولدك الأفغانية، مشيرا إلى أن 514 شخصا عبروا الحدود اليوم لكن لم يسمح لهم بدخول مخيم اللاجئين.

المصدر : وكالات