مسؤول أفغاني سابق يخطط للقاء ظاهر شاه في روما

قال مساعد لملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه إنه سيتوجه إلى إيطاليا للاجتماع مع الملك السابق في إطار الجهود الرامية للإطاحة بحكومة طالبان. في حين عبر الرئيس الباكستاني عن رغبته في استقبال مبعوث لملك أفغانستان السابق والتباحث معه بشأن شكل الحكومة البديلة لطالبان.

وأوضح حميد خرازي نائب وزير الخارجية الأفغاني في حكومة المجاهدين التي حكمت أفغانستان قبل أن تطيح بها طالبان عام 1996 أنه سيتوجه إلى إيطاليا غدا الخميس لرؤية الملك، غير أنه لم يعط أي تفاصيل أخرى.

يجيء هذا الإعلان في وقت ذكرت فيه أمينة سر الخارجية الإيطالية مارغريتا بونيفر بعد محادثة لها مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن مشرف يرغب في أن يرسل الملك الأفغاني السابق ظاهر شاه مبعوثا إلى إسلام آباد للتباحث في شكل الحكومة البديلة لحكومة طالبان.

وقالت إن الرئيس الباكستاني يؤيد أن يلعب ظاهر شاه دورا في تشكيل حكومة موحدة في أفغانستان بعد سقوط طالبان شريطة إشراف الأمم المتحدة على العملية. وأضافت أن مشرف طلب منها أن أنقل للملك رغبة باكستان في مقابلة مبعوث له أو مقرب منه في إسلام آباد في أسرع وقت ممكن.

في الوقت نفسه نفى الناطق باسم وزارة الخارجية الباكستانية رياض محمد خان في لقاء صحفي أن تكون بلاده طلبت هذه المقابلة، ورفض الكلام عن دعوة وجهتها، وقال إن ظاهر شاه كان قد أرسل في فبراير/ شباط العام الماضي وفدا إلى باكستان، "وإذا رغب وفد آخر في المجيء فسننظر إيجابا إلى الأمر".

يشار إلى أن ملك أفغانستان السابق ظاهر شاه (86 عاما) يعيش في منفاه بروما منذ الإطاحة به عام 1973، ويبدو الآن أكثر الساسة الأفغان بروزا لرئاسة حكومة جديدة لأفغانستان. وقد تحادث الأسبوع الماضي مع ممثلين سياسيين وعسكريين في المعارضة الأفغانية بغية تشكيل أكبر تحالف ممكن يحل محل طالبان.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة