الطائرات الأميركية تلقي 18 قنبلة على كابل

مقاتلة أميركية من نوع إف أي 18 هورنيت تستعد للإقلاع
من حاملة الطائرات ثيودور روزفلت لشن غارة على أفغانستان

ـــــــــــــــــــــــ
مقاتلو التحالف يشنون هجوما على مواقع طالبان انطلاقا من منطقة مارمول على بعد نحو 30 كيلومترا جنوبي مزار شريف
ـــــــــــــــــــــــ

مشرف: الحملة في أفغانستان يجب أن تكون قصيرة ومحددة الأهداف وأن تتجنب سقوط ضحايا مدنيين
ـــــــــــــــــــــــ

ألقت الطائرات الأميركية 18 قنبلة على كابل الليلة وقال شهود عيان إن انفجارات قوية سمعت داخل المدينة. في غضون ذلك شنت قوات التحالف الشمالي هجوما جديدا على مواقع قوات حركة طالبان بالقرب من مدينة مزار شريف. وفي واشنطن أعلن البيت الأبيض أن اعتقال أسامة بن لادن ما زال يمثل أحد الأهداف الرئيسية للحرب ضد أفغانستان.

وقد قامت الطائرات الأميركية بشن ثلاث غارات ليلية على كابل ألقت في الأولى 11 قنبلة وفي الثانية خمس قنابل وقنبلتين أخريين في غارة أخيرة فجر اليوم بحسب شهود عيان. وقد سمعت انفجارات قوية جدا آتية من وسط المدينة وشمالها، وقد ردت حركة طالبان بإطلاق النيران الكثيفة من المقاومات الأرضية. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

في غضون ذلك ذكرت وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن مقاتلي التحالف الشمالي شنوا هجوما جديدا على مواقع طالبان، انطلاقا من منطقة مارمول على بعد نحو 30 كيلومترا جنوبي مزار شريف، وقد دارت معركة شرسة بين الجانبين.

جنديان من قوات تحالف الشمال يعبران نهر كوكشا بالقرب من شاراتوي شمالي أفغانستان (أرشيف)
وقال الجنرال محمد عطا الذي يقود المعركة ضد طالبان إنه يأمل الاستيلاء على المدينة قريبا. وأوضح عطا "لدينا خطة للاستيلاء على الطريق الرئيسي بين كابل ومزار شريف الذي يمر عبر إقليمي باميان وباجلان".

وأبلغ عطا الذي كان يتحدث من خطوط القتال مع وكالة رويترز أن طائرات أميركية قصفت مواقع لطالبان على خط الجبهة صباح أمس.

من جهته قال عبدالله عبدالله وزير خارجية التحالف الشمالي إن هجوما على مزار شريف ربما لن يكون قريبا. وأبلغ الصحافيين "ستمر بضعة أيام أخرى قبل الحديث عن المدينة ذاتها".

وذكر متحدث باسم التحالف أن قوات المعارضة أحرزت تقدما خلال قتال نشب ليلا في منطقة شور غار جنوب غرب مزار شريف.

وكانت طائرات غربية دكت مواقع أمامية لطالبان على الجبهة شمالي العاصمة كابل مباشرة على مدار الأيام الأربعة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية عن متحدث باسم طالبان قوله "لا تغيير في خطوطنا الأمامية على الجبهة. نجحنا في صد كل هجمات المعارضة". ولم يتسن التحقق من ذلك من مصدر مستقل.

غارات على قندهار

جندي أميركي على متن حاملة لطائرات كارل فيزون يراقب هبوط مروحية أميركية

وكان موفد الجزيرة إلى قندهار قد أفاد بأن الطائرات الأميركية بدأت موجة غارات ليلية جديدة استهدفت مناطق شرقي قندهار. وأعلنت حركة طالبان أن غارات النهار المكثفة على قندهار أدت إلى مقتل مدنيين في محطة للحافلات. كما استأنفت الطائرات الأميركية غاراتها على العاصمة كابل.

وأكد موفد الجزيرة أن القوات الأميركية استأنفت الليلة الغارات والقصف بالقنابل والصواريخ لمناطق شرقي وجنوبي شرقي قندهار. وأضاف أن المدينة كانت قد تعرضت نهار أمس لغارات كثيفة أدت إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين بين قتيل وجريح.

وقال مسؤول في طالبان إن الغارات على قندهار أدت إلى مقتل مدنيين في محطة للحافلات. وقال المتحدث باسم وزارة الإعلام في طالبان عبد الحنان همت إن "حافلة مكدسة بالركاب أصيبت وسقط عدد غير معروف من الناس بين قتيل وجريح". وأضاف أن ثمانية من البدو قتلوا وأصيب 25 آخرون في منطقة أخرى من المدينة خلال القصف.

وقال إنه بالإضافة إلى ذلك سقطت قنابل فوق قرية إسحق سليمان غربي مدينة هرات مساء الأربعاء مما أدى إلى قتل 20 مدنيا وإصابة ثمانية أثناء خروجهم من مسجد. وأضاف أن ثماني أو تسع قنابل أصابت المنطقة المجاورة للمسجد وربما دمر المسجد نفسه. ودعت حركة طالبان منظمة المؤتمر الإسلامي لإرسال وفد إلى أفغانستان للوقوف على عدد من الضحايا ومدى الدمار الذي خلفته الغارات الأميركية على المناطق السكنية في أفغانستان.

الهدف اعتقال بن لادن

أسامة بن لادن
وفي واشنطن أعلن البيت الأبيض أن اعتقال أسامة بن لادن ما زال يمثل أحد الأهداف الرئيسية للعمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر إن "الحكومة ما زالت ترغب وتنوي اعتقال بن لادن.

ويبدو أن المتحدث أراد تصحيح تصريحات أدلى بها أمس وزير الدفاع دونالد رمسفيلد لصحيفة (يو إس أي توداي USA TODAY).

وكان رمسفيلد اعترف أن اعتقال بن لادن سيكون أمرا بالغ الصعوبة. وقال رمسفيلد إن "العالم شاسع، وهناك دول عدة، وهو يملك الكثير من المال وحوله الكثير من الناس الذين يدعمونه". واعتبر وزير الدفاع الأميركي أن إقامة نظام جديد في أفغانستان بديلا عن نظام طالبان الحاكم في كابل منذ 1996 قد يكون أيسر من العثور على شخص واحد.

وأكد في الوقت نفسه أن القضاء على طالبان وشبكة القاعدة ليس بالأمر السهل. واعتبر رمسفيلد أيضا أن عناصر طالبان "أناس أشداء ولهم تجربة في خوض المعارك ولن يستسلموا". واتهمهم أيضا بالكذب والمبالغة في "استغلال طيبة الصحفيين لحملهم على تصوير أشياء مختلفة عن واقعها الحقيقي".

القوات البرية البريطانية

جنود بريطانيون أثناء تدريبات في الصحراء ضمن المناورات المشتركة في عُمان (أرشيف)
وفي لندن قال مراسل الجزيرة في بريطانيا إن الحكومة البريطانية ستعلن اليوم الجمعة عدد القوات التي تستعد لإرسالها في إطار العمليات البرية في أفغانستان.

وأضاف المراسل أن وزير الدفاع البريطاني جيفري هون سيعلن اليوم عن إرسال قوات بريطانية مدربة على حرب الجبال والعصابات إلى أفغانستان.

وقال متحدث بريطاني إن هذا الإعلان سيتم أمام مجلس العموم "ويتعلق بما ينتظره الجميع، وهو إمكانية نشر قوات بريطانية في إطار عمليات برية".

وأضاف "ولكنني لست مفوضا لأقول لكم ماذا هناك" ورجح بأن يقوم سكرتير الدولة لشؤون الجيوش آدم أنغرام" بالإعلان عن ذلك قرابة العاشرة بتوقيت غرينتش.

كما أعلن رئيس الأركان البريطاني الأميرال مايكل بويس أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية في أفغانستان ستشن هجمات برية خاطفة. وأضاف أن هذه الهجمات لن تتوقف مع بدء فصل الشتاء وشهر رمضان في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وقال بويس إن القوات البرية التي سيشارك فيها جنود بريطانيون لن يستخدموا قاعدة خلفية في الهجمات كما استبعد وجود قوات شبه دائمة في قاعدة في أفغانستان.

وأضاف بويس أن الهدف هو الحفاظ على الضغط على حركة طالبان مشيرا إلى أن القسم الأكبر من القوات البريطانية التي ستشارك في الهجمات البرية سيضم 600 من جنود الكوماندوز المتمركزين حاليا في الخليج أو في المناطق القريبة في إطار مناورات السيف السريع المشتركة مع سلطنة عمان.

برويز مشرف
نهاية سريعة للحرب

وفي إسلام آباد جدد الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف دعوته إلى نهاية سريعة لعمليات القصف الأميركية في أفغانستان. وقد أدلى مشرف بهذا التصريح في ختام لقاء مع الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك "نحن مقتنعون بأن الحملة في أفغانستان يجب أن تكون قصيرة ومحددة الأهداف وأن تتجنب سقوط ضحايا مدنيين".

وأوضح الرئيس التركي أنه اتفق مع نظيره الباكستاني على أن تضم أي حكومة تخلف حركة طالبان في أفغانستان جميع المجموعات العرقية.

وفي السياق نفسه أعلن وزير التعاون الفرنسي شارل جوسيلان في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس في مطار الخرطوم أن بلاده ترغب في نهاية سريعة للحرب في أفغانستان واستئصال ما أسماه بالإرهاب.

وقال جوسيلان في ختام زيارة استمرت يومين للسودان "نأمل في أن تنتهي الحرب في أسرع وقت ممكن وأن يتم القضاء سريعا جدا على الإرهابيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات