مقتل مائتي شخص في مذبحة نفذها الجيش النيجيري

قال شهود عيان إن جنودا فتحوا النار على قرويين في وسط نيجيريا وقتلوا أكثر من مائتي شخص وهدموا أربعة تجمعات سكنية، في حين نفى متحدث باسم الجيش النيجيري هذا النبأ وقال إن قواته لم تقتل أي قرويين.

وقال مسؤولون بالحكومة الإقليمية إن مذبحة بدأت بعد ظهر أمس في جبيجي وانتشرت إلى مناطق فاسي وإنيين وزاكي بيان القريبة من المكان الذي عثر فيه على جثث 19 جنديا قطعوا إربا بالفؤوس في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال مزارع لرويترز إن الجنود تجمعوا في ميدان التسوق الرئيسي بالقرية وأعدموا هذه المجموعة. وأضاف "أن سيارة مصفحة معبأة بالجنود دخلت القرية، ثم بدؤوا إطلاق النار وقتلوا أكثر من مائة شخص".

وقال الصحفي شيهو تارنا أوماه الذي توجه إلى المنطقة التي تعرضت للهجوم "في بلدة زاكي بيان هدم السوق بأكمله.. كانت هناك أكثر من مائة جثة على الأرض".

ونفى الكولونيل المتحدث باسم الجيش النيجيري فيليكس تشوكووما أن يكون جنوده قتلوا أي قرويين على طول الحدود بين ولايتي بينوي وتاربا.

المصدر : رويترز