واشنطن تؤكد وفاة ثلاثة أميركيين بسبب الجمرة الخبيثة

ارتفعت الوفيات المؤكدة الناجمة عن استنشاق غبار الجمرة الخبيثة إلى ثلاث في الولايات المتحدة. في غضون ذلك تم إخلاء مبنى السفارة الأميركية بالقاهرة إثر إنذار كاذب عقب العثور على مسحوق اشتبه في أنه يحتوي على جرثومة المرض.

وأكد رئيس بلدية واشنطن أنتوني وليامز أن الجمرة الخبيثة كانت سبب وفاة اثنين من الموظفين بمكتب البريد في العاصمة الأميركية. وقال وليامز خلال مؤتمر صحفي إن حالتي الوفاة قد تأكد أن سببهما هو حالة استنشاق للجمرة الخبيثة.

وتوفي أحد الرجلين أمس في مستشفى بولاية ماريلاند وتوفي الآخر الأحد الماضي في مستشفى بواشنطن. وكان الرجلان يعملان في مكتب بريد برينتوود المختص بفرز البريد لجزء كبير من واشنطن بما في ذلك الكونغرس. وأضاف وليامز أن الاختبارات دلت على وجود الجمرة الخبيثة في برينتوود.


إجراءات في نيوجيرسي
وفي السياق ذاته أعلنت سلطات ولاية نيوجيرسي أن إجراءات احترازية إضافية اتخذت بالنسبة لموظفي البريد في الولاية. وقال المسؤول الصحي في ولاية نيوجيرسي جورج ديفرديناندو إن الموظفة المشتبه بإصابتها بالجمرة الخبيثة في حالة صعبة لكنها تستجيب للعلاج. وأرسلت على الأقل ثلاث رسائل ملوثة عبر مركز هاملتون لفرز البريد بالقرب من ترنتون في نيوجيرسي حيث تعمل الموظفة.

وكانت الرسائل موجهة إلى مذيع في شبكة تلفزيون (N.B.C) الأميركية وزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل وإلى صحيفة نيويورك بوست. وأكد الطبيب إيفان ووكس المسؤول الصحي في دائرة كولومبيا التي تضم العاصمة واشنطن أن الموظفين في مركز بريد برنتوود اللذين توفيا الاثنين كانا يعانيان من
الجمرة الخبيثة.

وبذلك يرتفع عدد الحالات المرضية بالجمرة الخبيثة إلى 13 بينها ثلاث وفيات منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. وقد وصفت مضادات حيوية لحوالي خمسة آلاف من موظفي البريد في واشنطن وسط مخاوف من تعرضهم لرسائل ملوثة. وقالت المتحدثة باسم مصلحة البريد ديبي ولهايت إن آثارا جرثومية رصدت في 14 موقعا مختلفا في مبنى البريد.


الكونغرس الأميركي
وفي سياق متصل استأنف مجلس الشيوخ الأميركي جلساته مع إعادة فتح مبناه ومبنى مجلس النواب بعد حوالي أسبوع من الإغلاق. ولكن المباني المحيطة التي تضم المكاتب ظلت مغلقة حيث تنتظر السلطات النتائج النهائية للاختبارات التي أجريت فيها.

ولم تتمكن السلطات الأميركية بعد من تحديد صلة بين الرسائل الملوثة وهجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. ولكن زعيم الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي ريتشارد غيبهارت قال إن جميع المسؤولين الأميركيين متفقون على وجود صلة بين الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي وظهور حالات الجمرة الخبيثة.

في هذه الأثناء اقترح عضو بارز في مجلس الشيوخ الأميركي تخصيص مليارات الدولارات من أجل مواجهة الهجمات البيولوجية، في وقت تزايدت فيه المخاوف من انتشار بكتيريا الجمرة الخبيثة في العالم بعد تلقي عدد من السفارات في دول مختلفة خطابات مشبوهة.

بعثة العراق في نيويورك
وفي نيويورك أعلنت بعثة العراق لدى الأمم المتحدة أنها تلقت رسالة مريبة تفحصها شرطة نيويورك لاحتمال تلوثها بالجمرة الخبيثة. وأوضح دبلوماسي عراقي رفض الإفصاح عن اسمه أن البعثة تلقت الرسالة الجمعة الماضي وأن نتائج الفحوص لم تظهر بعد.

وأضاف أن سفارة الجزائر في واشنطن التي تمثل المصالح العراقية تلقت رسالة مريبة ثانية. وقال إن الرسالة كانت موجهة إلى قسم رعاية المصالح العراقية بالسفارة وإن الاختبارات التي أجريت عليها جاءت نتيجتها سلبية.

السفارة الأميركية في القاهرة
وفي القاهرة تم إخلاء أحد مبنيي السفارة الأميركية إثر الاشتباه بمسحوق أبيض تبين لاحقا أنه خال من أي ملوثات. وقال المتحدث باسم السفارة فيليب فرين إن المبنى أخلي إثر العثور على مسحوق مثير للشبهة في أحد حمامات المبنى.

وأضاف أن الفحوصات التي أجريت للتحقق من احتوائه على جرثومة الجمرة الخبيثة جاءت سلبية. وأضاف فرين أنه تم إخراج 150 شخصا من المبنى الذي يضم القنصلية والمباني الإدارية والمكتب الصحافي في السفارة الواقعة في حي غاردن سيتي بوسط القاهرة بعد العثور على المسحوق على حافة علبة لتوزيع المناديل الورقية. وقال إنه لا يستطيع التكهن بمصدر المسحوق مضيفا أن السفارة لا تعرف ما إذا كان تم لمسه قبل الإنذار.


بحوث علمية
في غضون ذلك أعلن فريق من العلماء الأميركيين التوصل إلى نتائج مثيرة بشأن طريقة عمل بكتيريا الجمرة الخبيثة داخل جسم الإنسان. ونشرت دورية طبية بريطانية نتائج بحوث الفريق الأميركي الذي أكد أن جرثومات الجمرة الخبيثة تنجح داخل الجسم في تفادي الأجسام المضادة التي تنتجها كريات الدم البيضاء مما يساعدها في مهاجمة الخلايا والغدد الرئيسية في الجسم.

وأوضحت الدراسة أن بعض جرثومات الجمرة الخبيثة يتم تدميرها بالفعل داخل الجسم بفضل كريات الدم البيضاء ولكن جرثومات أخرى تنجح في مهاجمة الغدد الليمفاوية حيث تتوفر لها البيئة المناسبة بفضل الأحماض الأمينية للتكاثر وإنتاج مواد سامة تعطل الوظائف العضوية الأساسية لجسم الإنسان مما يؤدي لوفاته. ومن المتوقع أن يساهم البحث بشكل كبير في جهود التوصل لعلاج أكثر فاعلية للجمرة الخبيثة.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة