محامي الأجانب الثمانية يفقد الاتصال بمسؤولي طالبان

أعلن محامي الغربيين الثمانية الذين تحاكمهم حركة طالبان بتهمة نشر المسيحية أنه فقد الاتصال بقيادة الحركة. وقال المحامي عاطف علي خان إنه ليس على اتصال بوزارة العدل في كابل حاليا بسبب القصف الأميركي المتواصل.

وأوضح خان في تصريحات للصحفيين في إسلام آباد أنه ليس على علم حاليا بحقيقة الموقف في كابل أو حالة موكليه بسبب الغارات المتواصلة. وأضاف أنه سيتوجه رغم القصف إلى كابل الأحد القادم لمتابعة القضية بعد أن حصل على تأشيرة من طالبان.

وأكد أنه سيقدم للمحكمة العليا في كابل الرد الرسمي لموكليه على الاتهامات التي وجهت إليهم بشأن نشر المسيحية في الأراضي الأفغانية. وأوضح خان أن المحكمة ستنظر أولا الرد المقدم منه قبل استئناف جلسات المحاكمة مرة أخرى. واستبعد المحامي أن تؤثر الضربات العسكرية الأميركية على سير المحاكمة أو أحكام قضاة طالبان. وقال إنه عندما التقى بموكليه الأسبوع الماضي عقب بدء الغارات كانوا في حالة خوف بسبب الهجمات العسكرية.

يشار إلى أن طالبان تحاكم الغربيين الثمانية وهم أربعة من ألمانيا واثنان من كل من الولايات المتحدة وأستراليا إلى جانب 18 أفغانيا من العاملين لدى إحدى منظمات الإغاثة الخيرية الألمانية. ووفقا لقوانين الشريعة الإسلامية التي تطبقها طالبان تصل عقوبة تهمة نشر المسيحية إلى الإعدام شنقا.

وكان الأجانب قد مثلوا أمام المحكمة العليا في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي حيث نفى جورج توبمان مدير فرع المنظمة الخيرية الاتهامات بنشر المسيحية. وقبل بدء الضربات العسكرية الأميركية على أفغانستان بأيام رفضت الولايات المتحدة عرضا من طالبان بالإفراج عن الأجانب الثمانية مقابل تراجع التهديد بالحرب. وبدأت الضربات العسكرية الأميركية في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة